هل عرفت شريعة المسيح؟

 

إن كنتم تُحبونني فاحفظوا وصاياي

( يوحنّا 14، 15)

 

1000

وصيّة و أمر

 في الإنجيل المقدس

سلسلة شريعة المسيح: العدد الأول

 

خدام الرب

الحياة الفضلى - بيروت - لبنان

 

أَنَّ نَامُوسَ رُوحِ الْحَيَاةِ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ قَدْ أَعْتَقَنِي مِنْ نَامُوسِ الْخَطِيَّةِ وَالْمَوْتِ

(رسالة الرسول بولس الى أهل رومية 8: 2)

 

 

سلسلة شريعة المسيح: العدد الأول

الطبعة الأول 2005

 

الحياة الفضلى

ص.ب.226- مزرعة يشوع - المتن - لبنان

www.hayatfudla.org

 

 

فهرست

 

الجزء الأول: شريعة المسيح في إشراق خلاصه

 

       التمهيد: إحراج الإسلام

يسوع وشريعة موسى

الأعمال والنوايا

البِرّ بالأعمال أو بالنعمة؟

التقديس بدون تعقيد

دلائل عملية لإستعمال هذا الكتاب

 

       1 - أوامر تمهيديّة لمجيء المسيح

       الخلاصة لرقم 1:الظِلال تنبئ عن أحداث مهمّة

      2 - أوامر المسيح أثناء معجزاته

الخلاصة لرقم 2: أوامر المسيح أثناء معجزاته

المسابقة الأولى لشريعة المسيح

3 - أمثلة المسيح مع وعوده وتحذيراته

الخلاصة لرقم 3: الأوامر في أمثلة المسيح

4 - الضرورة المقدّسة في حياة يسوع

الخلاصة لرقم 4: الضرورة المقدّسة في حياة يسوع

المسابقة الثانية لشريعة المسيح

 

 

الجزء الثاني: شريعة المسيح لأتباعه

 

أولاً:اركان الإيمان في العهد الجديد (ما ينبغي أن يؤمن به تلاميذه)

1 - الشروط

2-  مَن هو الله؟

الخلاصة لرقم 2 : مَن هو الله؟

3-  مَن هو يسوع إبن مريم؟

الخلاصة لرقم 3: مَن هو يسوع؟

4-  مَن هو الرُوح القدس.

الخلاصة لرقم 4: مَن هو الرُوح القدس؟

5-  التوبة والإيمان كلاهما مِن عمل الرّوح القدس.

خلاصة لرقم 5: التوبة والإيمان كلاهما مِن عمل الرّوح القدس

6-  المحبّة الصادرة مِن الله

الخلاصة لرقم 6: المحبّة الصادرة مِن الله

7-  الرجاء اليقين للحياة الأبديّة

الخلاصة لرقم 7: الرجاء اليقين للحياة الأبديّة

8 - الخاتمة لأركان اللايمان

      المسابقة الثالثة لشريعة المسيح

 

ثانياً: الأعمال والمقاصد في العهد الجديد (ما هو ينبغي على تلاميذ يسوع أن يفعلوه).

 

القسم الأول: العبدات (الخدمات لله حسب الطقوس الكنسية).

1-  المبادىء الجوهرية.

2-  طهارة العابدين.

خلاصة لرقم 2: طهارة العابدين.

3-  الصلاة المسيحيّة.

الخلاصة لرقم 3: الصلاة المسيحيّة.

4-  الصوم حسب العهد الجديد.

الخلاصة لرقم 4: الصوم حسب العهد الجديد.

5-  تبرّعات وصدقات ومِنح.

الخلاصة لرقم 5: تبرّعات وصدقات ومِنح.

6-  نشر الإنجيل.

خلاصة لرقم 6: نشر الإنجيل (الجهاد الرحي بدون اصلحة و خدعة)

المسابقة الرابعة لشريعة المسيح

 

القسم الثابي: المعاملات للبشر

1-  المبادىء التمهيديّة

خلاصة لرقم 1: المبادىء التمهيديّة

2-  إكرام الوالدين

خلاصة لرقم 2: إكرام الوالدين

3-  الزواج والزنى والطلاق في العهد الجديد.

خلاصة لرقم 3: الزواج والزنى والطلاق في العهد الجديد.

4-  الأولاد واليتامى والورثة حسب شريعة الإنجيل.

خلاصة لرقم 4: الأولاد واليتامى والورثة حسب شريعة الإنجيل

5-  محبّة المسيح تغلب البغضة والإنتقام.

خلاصة لرقم 5: محبّة المسيح تغلب البغض والإنتقام.

6-  الغِنى والفقر في شريعة المسيح

خلاصة لرقم 6: الغِنى والفقر في شريعة المسيح

7- الصدق والقَسم بشريعة يسوع.

خلاصة لرقم 7: الصدق والقَسم بشريعة يسوع

8-  الحُكم والقصاص في شريعة المسيح.

خلاصة لرقم 8: الحُكم والقصاص في شريعة المسيح.

المسابقة الخامسة لشريعة المسيح

 

الجزء الثالث: شريعة المسيح لمضادّيه

الخلاصة للجزء الثالث: شريعة المسيح لمضادّيه

 

الجزء الرابع: شريعة المسيح "الحي عند الله" لرسله

1-  ظهورات يسوع لبطرس وبولس وأوامره لهما.

2-  ظهورات يسوع ليوحنّا البشير وأوامره له.

الخلاصة لشريعة المسيح "الحي عند الله" لرسله

المسابقة السادسة لشريعة المسيح

الجزء الخامس: الإحصاء لشريعة المسيح مع أوامره ووصاياه

1-  في الإنجيل حسب متّى.

2-  في الإنجيل حسب مرقس.

3-  في الإنجيل حسب لوقا.

4-  في الإنجيل حسب يوحنّا.

5-  في أسفار العهد الجديد الأخرى.

الخلاصة عن الإحصاء لشريعة المسيح

المسابقة السابعة لشريعة المسيح

 

 

الجزء الأول:

شريعة المسيح في إشراق خلاصه.

 

التمهيد: إحراج الإسلام

 

مَن يقرأ في القرآن الآيات عن المسيح ابن مريم، وعددها حوالي المئة، يجد عبارات غريبة يضعها محمّد إلى فم المسيح القائل: اتّقوا الله وأطيعونِ ( سورة آل عمران 3، 50). كلّ مسلم يقرأ هذه الآية المثيرة أثناء تجويده القرآن، يكون عليه أن يخضع لابن مريم، ويطيعوه. تعني هذه الآية حسب العُرف الإسلامي بأنّ المسيح أعلن شريعته الخاصّة مع الوصايا والأوامر وأنظمة متعددة أساساً لأمّته الدينية. شريعته مهمة لكلّ فرد بنسبة رجوعه يوم الدين.

 

إنْ سألنا أحد: ما هي شريعة المسيح؟ وكم وصية وأمر ترد في إنجيله؟ فنعترف عادة بالخجل، لأنّنا لا نعرف إلا عدداً قليلاً مِن وصاياه. لكن مَن يتعمّق في الأناجيل الأربعة وفي أعمال الرسل وسفر الرؤيا، نظراً لهذا السؤال يجد بسرعة أنّ العهد الجديد يحتوي على ألف وصيّة وأمر مِن يسوع، وإلى مقالات تشريعية، التي تكون هي الرُكن في شريعته الجديدة. لا تظهر وصايا المسيح كالشريعة مميتة جامدة، بل هي موضوعة في محبّة المسيح المخلّصة الشافية. فسِرّ هذه الشريعة الجديدة هي محبّة المسيح، وصبره ولطفه وسروره وقوّته. وصاياه تشبه نصائح الأم لأولادها لكي لا يتأذّوا أو يضيعوا. هدف ومعنى شريعة يسوع ليستا إلا محبة. فمن يحبّه يهتم بأوامره ونصائحه، لأنّها هي الصراط الفضلى إلى الحياة في ملكوت الله الروحي، فمن دون حفظ وصايا محبّته لا نجد سلاماً في الكنيسة ولا سلطاناً روحياً في نشر الكلمة.

 

يسوع وشريعة موسى

 

أعلن يسوع شريعته الجديدة، ليس بالخلاف مع شريعة موسى، بل أثبت عظمة التوراة والأنبياء، وثباتها إلى الأبد: "لا تظنّوا أنّي جئت لأنقض الناموس أو الأنبياء. ما جئت لأنقض بل لأكمّل. فإنّي الحقّ أقول لكم: إلى أن تزول السماء والأرض لا يزول حرف واحد أو نقطة واحدة مِن الناموس حتّى يكون الكل. فمَن نقص إحدى هذه الوصايا الصغرى وعلّم الناس هكذا يدعي أصغر في ملكوت السماوات وأمّا مَن عمل وعلّم فهذا يدعى عظيماً في ملكوت السماوات فإني أقول لكم إن لم يزد برّكم على الكتبة والفريسيين لن تدخلوا ملكوت السماوات" (متّى 5، 17- 20).

 

ذكر يسوع عدة وصايا من التوراة في تعليمه، وأثبت هذه الأسفار بأقواله. كانت شريعة موسى والأنبياء شريعة كتابه المقدّس التي حفظها في قلبه. عاش مِن كلمة الله كما قال للشيطان:"ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان بل بكل كلمة تخرج مِن فم الله" (متّى 4، 4).

لم تمنع محبته واحترامه لكلمة الله أن يصلح الفهم الناقص لنصوص الوحي فقال:"سمعتم أنّه قيل: أمّا أنا فأقول لكم"، فبهذه العبارات عرّف نفسه كإبن الله المعلن والمصحّح. ليس مِن أحد يستحق أن يغيّر كلمة الله المعلنة أو يجدّدها أو يملأها بمعانٍ مختلفة إلا الله بالذات. فلم يقبل المسيح شريعة موسى فحسب، بل أكملها بكلماته، وأعماله، بحياته وموته وقيامته مِن بين الأموات. لقد عمّق شريعة موسى، وطوّرها إلى عهد جديد.

 

الأعمال والنوايا

 

أحد الفوارق الأساسية بين شريعة موسى وشريعة حمورابي وشريعة الإسلام مِن جهة، وشريعة يسوع الجديدة مِن جهة أخرى، هي بأنّ يسوع لم يحكم على أعمال معينة مكشوفة فحسب، بل أراد أن يغيّر نوايا وأذهان أتباعه. مَن يفكّر أنّ الأفكار حرّة يغترّ، لأنّ يسوع يطلب منا المحبة والتواضع والمصالحة والإيمان والإجتهاد والرجاء والأمانة أكثر مِن الأعمال الناتجة مِن هذا الموقف. يقصد يسوع أن يغيّر قلوبنا القاسية، ويطبعها بقصده التضحية كما قال: "وصية جديدة أنا أعطيكم: أن تحبوا بعضكم بعضاً. كما أحببتكم أنا تحبون أنتم أيضاً بعضكم بعضاً" ( يوحنا 13، 34).

 

جعل يسوع محبته الخاصة مقياساً لمحبتنا نحن. وهذا الإعلان يتضمن أنه هو شريعتنا، كما أحب وخدم كل الناس، هكذا ينبغي علينا أن نحبّ، ونفكّر في قوّته وإرشاده. هذا المبدأ يتطلب تغيير الذهن، وثورة في فؤادنا. ينبغي على الأناني أن يتغير إلى خادم معين للمحتاجين، وأنّ المدّبر الرئيس يتجدد ويصبح لطيفاً كأب محبّ. فإن نظرنا إلى الزواج أو المهن أو الكنيسة أو المدرسة فمحبّة يسوع تقصد أن تُغيّر المعاملة المتبادلة، والموقف الداخلي، وأعمال الأفراد وحتّى الجو في الغرف. فمَن يريد أن يفهم شريعة المسيح ويطبقها عملياً، فينبغي أن يضع مقاصده الخاصة وأُمنيات قلبه تحت تصرّف الرّوح القدس وقيادته.

 

البِرّ بالآمال أو بالنعمة؟

 

علّمنا الرسول بولس، كما اعترف الملك داوود سابقاً، أن ليس أحد صالحاً، إن قارن نفسه بقداسة محبة الله. كلنا ناقصون، ضالّون هالكون. ليس مِن أحد يعمل الصلاح، ليس ولا واحد. كل أعمالنا الصالحة تظهر أمام الله كلباس مهترىء. مَن يرجو أن يتبرر أمام الله على أساس آماله الخاصة قد دِين. فالمذهب الإنساني أعمى الجماهير لحالتهم الضالّة والمسكينة. لا يوجد خلاص آخر إلا بذبيحة الكفاري الفريدة التي أدّاها يسوع على الصليب. وكلّ مَن يقصد براً آخر، يُضلّ نفسه، وينتهي إلى اليأس. أمّا دم يسوع المسيح فيطهّرنا مِن كل إثم. لا تقصد شريعة المسيح أن تنسخ البِرّ مِن الصليب بل تُنتج منها.

 

برّرنا المسيح المصلوب مجاناً بنعمته، لكي تحلّ فينا روح محبّته كحياته الأبدية. هذا الروح، وهذه الحياة مِن الله، وهذه المحبّة تدفعنا إلى الأعمال الصالحة. لا نخدم الرب لكي نتبرّر بل أننا قد تبرّرنا بنعمته فنخدمه شاكرين. تنظّم شريعة المسيح عبادتنا لله، وخدماتنا للناس، كما اعترف بولس رسول الأمم:"لأن ناموس روح الحياة في المسيح يسوع قد أعتقني مِن ناموس الخطيَّة والموت" ( رومية 8، 2).

 

وأمّا يعقوب فزّاد لهذا الإعلان:" هكذا الإيمان أيضاً، إنْ لم يكن له أعمالٌ، ميتٌ في ذاته"   ( يعقوب 2، 17). تعلّمنا هذه الآيات أنّ الأعمال الصالحة هي ثمار الرّوح القدس ولا بُد منها. إنما شريعة المسيح لا تنهي البرّ بالإيمان بالمسيح المصلوب المقام مِن بين الأموات، بل تطلبه، وتُنشىء ثمار آلامه.

 

التقديس بدون تعقيد

 

يضع كاتب الرسالة إلى العبرانيين أهمية كبرى على أن:"القداسة الّتي بدونها لن يرى أحد الربّ"( عبرانيين 12، 14). لذلك يبقى دم يسوع المسيح تعزيتنا الوحيدة:" لأنّه بقربانٍ واحدٍ قد أكملَ إلى الأبد المقدّسين" ( عبرانيين 10، 14). الرّوح القدس هو عربون المجد الآتي الذي نرثه في المسيح ( أفسس 1، 14).

 

لذلك نقترب منذ الآن مِن الآب، ونتطعّم في جسد المسيح الروحي. كلّما انجذبنا إلى الله، تنكشف إرث خطايانا الموروثة، وأفكارنا المتكبّرة، وأنانيتنا الحسّاسة بأكثر بيان. فالقديسون الحقيقيون هم الأكثر خطاة، لأنّهم يقفون في نور الله، وينكسرون لإفتخارهم، ولا يعيشون إلا برحمته. فمَن يظن أنه حصل على درجة عالية في تقديس نفسه بما يمنحنا صليب المسيح، يشرف على الخطر، بأنّه مرائي ظاهراً بالقداسة المزيّفة. وكلما يجبلنا الروح القدس، ننكسر أكثر بأنانيتنا، ونعيش مِن نعمة المسيح وحدها. إنّ شريعة يسوع الجديدة، تنكش قداستنا المزعومة بِفُرشاةٍ حادّة فلا يبقى مِن قداستنا الخاصة وشرفنا المتخيّل إلا ما عملته النعمة فينا.

 

يقصد هذا التمهيد القصير أن يساعد لفهم معنى وهدف شريعة المسيح الجديدة. هذه الوصايا تكون جهالة للملحدين، الذين لا يفهمون هذه القوانين والنصائح، ويظنون أنّه مِن المستحيل تطبيقها. إنّما هم أيضاً مدعوون بتطويبات المسيح، ليدخلوا الباب المؤدّي إلى شريعة المسيح اللطيفة. فليس الواجب بدون جدوى، ولا اليأس مِن استحالة إتمام الوصايا تكون رمز هذه الشريعة الجديدة، بل قوّة الرّوح القدس بنعمة المسيح تفتح لنا الإمكانية، أن نعيش مع الله بسلام تامّ، ونسبّب له فرحاً بخدماتنا المستمرّة.

 

دلائل عملية لاستعمال هذا الكتاب

 

تجد في الفقرات الآتية ذكر بعض الآيات مِن العهد الجديد مراراً، لأنّ مضمونها تسند مواضيع مختلفة. نُقدّم تحت العبارة وصايا يسوع وأوامره التي كتبت في الكتاب المقدّس بصيغة الأمر الواضح المعلن، أو بصيغة الأمر المستتر. نزيد على هذه الفئة كلمات مثل "ينبغي" أو "يجب" التي تعني ضمناً أمراً.

 

وأمّا أقوال يسوع المتعلّقة بشريعة موسى، التي تحتوي على 613 وصيّة، أو أقوال متعلّقة بقوانين يهودية إلى جانب شريعة موسى، أو متعلقة بالحقوق الرومانيّة، التي تصطدم بأوامر المسيح وشريعة ملكوته، نضعها في خانة خاصة مختلفة بجانب الأوامر الواضحة.

 

إنّ شريعة يسوع بأوامرها ونصائحها تصارع كلّ القوانين الدنيوية والدينية الأخرى، حتّى حقوق الإنسان الحديثة، لأنّ وصايا مملكة السماء تنوي التقديس والغلبة على كل القوانين الدنيوية. لذلك نصلّي:"ليأت ملكوتك". و"لتكن مشيئتك كما في السماء كذلك على الأرض" ( متّى 6، 10).

 

1 - أوامر تمهيديّة لمجيء المسيح

 

أولا: إعلان لولادة يوحنّا المعمدان

لوقا 1، 5- 17 كَانَ فِي أَيَّامِ هِيرُودُسَ مَلِكِ الْيَهُودِيَّةِ كَاهِنٌ اسْمُهُ زَكَرِيَّا مِنْ فِرْقَةِ أَبِيَّا, وَامْرَأَتُهُ مِنْ بَنَاتِ هَارُونَ وَاسْمُهَا أَلِيصَابَاتُ. 6 وَكَانَا كِلاَهُمَا بَارَّيْنِ أَمَامَ اللَّهِ, سَالِكَيْنِ فِي جَمِيعِ وَصَايَا الرَّبِّ وَأَحْكَامِهِ بِلاَ لَوْمٍ. 7 وَلَمْ يَكُنْ لَهُمَا وَلَدٌ, إِذْ كَانَتْ أَلِيصَابَاتُ عَاقِراً. وَكَانَا كِلاَهُمَا مُتَقَدِّمَيْنِ فِي أَيَّامِهِمَا.

8 فَبَيْنَمَا هُوَ يَكْهَنُ فِي نَوْبَةِ فِرْقَتِهِ أَمَامَ اللَّهِ, 9 حَسَبَ عَادَةِ الْكَهَنُوتِ, أَصَابَتْهُ الْقُرْعَةُ أَنْ يَدْخُلَ إِلَى هَيْكَلِ الرَّبِّ وَيُبَخِّرَ. 10 وَكَانَ كُلُّ جُمْهُورِ الشَّعْبِ يُصَلُّونَ خَارِجاً وَقْتَ الْبَخُورِ. 11 فَظَهَرَ لَهُ مَلاَكُ الرَّبِّ وَاقِفاً عَنْ يَمِينِ مَذْبَحِ الْبَخُورِ. 12 فَلَمَّا رَآهُ زَكَرِيَّا اضْطَرَبَ وَوَقَعَ عَلَيْهِ خَوْفٌ. 13 فَقَالَ لَهُ الْمَلاَكُ, لاَ تَخَفْ يَا زَكَرِيَّا, لأَنَّ طِلْبَتَكَ قَدْ سُمِعَتْ, وَامْرَأَتُكَ أَلِيصَابَاتُ سَتَلِدُ لَكَ ابْناً وَتُسَمِّيهِ يُوحَنَّا. 14 وَيَكُونُ لَكَ فَرَحٌ وَابْتِهَاجٌ, وَكَثِيرُونَ سَيَفْرَحُونَ بِوِلاَدَتِهِ, 15 لأَنَّهُ يَكُونُ عَظِيماً أَمَامَ الرَّبِّ, وَخَمْراً وَمُسْكِراً لاَ يَشْرَبُ, وَمِنْ بَطْنِ أُمِّهِ يَمْتَلِئُ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ. 16 وَيَرُدُّ كَثِيرِينَ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ إِلَى الرَّبِّ إِلَهِهِمْ. 17 وَيَتَقَدَّمُ أَمَامَهُ بِرُوحِ إِيلِيَّا وَقُوَّتِهِ, لِيَرُدَّ قُلُوبَ الآبَاءِ إِلَى الأَبْنَاءِ, وَالْعُصَاةَ إِلَى فِكْرِ الأَبْرَارِ, لِكَيْ يُهَيِّئَ لِلرَّبِّ شَعْباً مُسْتَعِدّاً

 

ثانياً: الإعلانات بولادة يسوع المسيح

لوقا 1، 26- 38 وَفِي الشَّهْرِ السَّادِسِ أُرْسِلَ جِبْرَائِيلُ الْمَلاَكُ مِنَ اللَّهِ إِلَى مَدِينَةٍ مِنَ الْجَلِيلِ اسْمُهَا نَاصِرَةُ, 27 إِلَى عَذْرَاءَ مَخْطُوبَةٍ لِرَجُلٍ مِنْ بَيْتِ دَاوُدَ اسْمُهُ يُوسُفُ. وَاسْمُ الْعَذْرَاءِ مَرْيَمُ. 28 فَدَخَلَ إِلَيْهَا الْمَلاَكُ وَقَالَ, سَلاَمٌ لَكِ أَيَّتُهَا الْمُنْعَمُ عَلَيْهَا. اَلرَّبُّ مَعَكِ. مُبَارَكَةٌ أَنْتِ فِي النِّسَاءِ. 29 فَلَمَّا رَأَتْهُ اضْطَرَبَتْ مِنْ كَلاَمِهِ, وَفَكَّرَتْ مَا عَسَى أَنْ تَكُونَ هَذِهِ التَّحِيَّةُ. 30 فَقَالَ لَهَا الْمَلاَكُ, لاَ تَخَافِي يَا مَرْيَمُ, لأَنَّكِ قَدْ وَجَدْتِ نِعْمَةً عِنْدَ اللَّهِ. 31 وَهَا أَنْتِ سَتَحْبَلِينَ وَتَلِدِينَ ابْناً وَتُسَمِّينَهُ يَسُوعَ. 32 هَذَا يَكُونُ عَظِيماً, وَابْنَ الْعَلِيِّ يُدْعَى, وَيُعْطِيهِ الرَّبُّ الإِلَهُ كُرْسِيَّ دَاوُدَ أَبِيهِ, 33 وَيَمْلِكُ عَلَى بَيْتِ يَعْقُوبَ إِلَى الأَبَدِ, وَلاَ يَكُونُ لِمُلْكِهِ نِهَايَةٌ.

 

34 فَقَالَتْ مَرْيَمُ لِلْمَلاَكِ, كَيْفَ يَكُونُ هَذَا وَأَنَا لَسْتُ أَعْرِفُ رَجُلاً. 35 فَأَجَابَ الْمَلاَكُ, اَلرُّوحُ الْقُدُسُ يَحِلُّ عَلَيْكِ, وَقُوَّةُ الْعَلِيِّ تُظَلِّلُكِ, فَلِذَلِكَ أَيْضاً الْقُدُّوسُ الْمَوْلُودُ مِنْكِ يُدْعَى ابْنَ اللَّهِ. 36 وَهُوَذَا أَلِيصَابَاتُ نَسِيبَتُكِ هِيَ أَيْضاً حُبْلَى بِابْنٍ فِي شَيْخُوخَتِهَا, وَهَذَا هُوَ الشَّهْرُ السَّادِسُ لِتِلْكَ الْمَدْعُوَّةِ عَاقِراً, 37 لأَنَّهُ لَيْسَ شَيْءٌ غَيْرَ مُمْكِنٍ لَدَى اللَّهِ. 38 فَقَالَتْ مَرْيَمُ, هُوَذَا أَنَا أَمَةُ الرَّبِّ. لِيَكُنْ لِي كَقَوْلِكَ. فَمَضَى مِنْ عِنْدِهَا الْمَلاَكُ.

 

متى 1: 18-23 أَمَّا وِلاَدَةُ يَسُوعَ الْمَسِيحِ فَكَانَتْ هَكَذَا, لَمَّا كَانَتْ مَرْيَمُ أُمُّهُ مَخْطُوبَةً لِيُوسُفَ, قَبْلَ أَنْ يَجْتَمِعَا, وُجِدَتْ حُبْلَى مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ. 19 فَيُوسُفُ رَجُلُهَا إِذْ كَانَ بَارّاً, وَلَمْ يَشَأْ أَنْ يُشْهِرَهَا, أَرَادَ تَخْلِيَتَهَا سِرّاً. 20 وَلَكِنْ فِيمَا هُوَ مُتَفَكِّرٌ فِي هَذِهِ الأُمُورِ, إِذَا مَلاَكُ الرَّبِّ قَدْ ظَهَرَ لَهُ فِي حُلْمٍ قَائِلاً, يَا يُوسُفُ ابْنَ دَاوُدَ, لاَ تَخَفْ أَنْ تَأْخُذَ مَرْيَمَ امْرَأَتَكَ, لأَنَّ الَّذِي حُبِلَ بِهِ فِيهَا هُوَ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ. 21 فَسَتَلِدُ ابْناً وَتَدْعُو اسْمَهُ يَسُوعَ, لأَنَّهُ يُخَلِّصُ شَعْبَهُ مِنْ خَطَايَاهُمْ. 22 وَهَذَا كُلُّهُ كَانَ لِكَيْ يَتِمَّ مَا قِيلَ مِنَ الرَّبِّ بِالنَّبِيِّ, 23 هُوَذَا الْعَذْرَاءُ تَحْبَلُ وَتَلِدُ ابْناً, وَيَدْعُونَ اسْمَهُ عِمَّانُوئِيلَ الَّذِي تَفْسِيرُهُ, اَللَّهُ مَعَنَا.

 

ثالثاً: ولادة يسوع المسيح وختانه  

لوقا2: 1-12 وَفِي تِلْكَ الأَيَّامِ صَدَرَ أَمْرٌ مِنْ أُوغُسْطُسَ قَيْصَرَ بِأَنْ يُكْتَتَبَ كُلُّ الْمَسْكُونَةِ. 2 وَهَذَا الاِكْتِتَابُ الأَوَّلُ جَرَى إِذْ كَانَ كِيرِينِيُوسُ وَالِيَ سُورِيَّةَ. 3 فَذَهَبَ الْجَمِيعُ لِيُكْتَتَبُوا, كُلُّ وَاحِدٍ إِلَى مَدِينَتِهِ. 4 فَصَعِدَ يُوسُفُ أَيْضاً مِنَ الْجَلِيلِ مِنْ مَدِينَةِ النَّاصِرَةِ إِلَى الْيَهُودِيَّةِ, إِلَى مَدِينَةِ دَاوُدَ الَّتِي تُدْعَى بَيْتَ لَحْمٍ, لِكَوْنِهِ مِنْ بَيْتِ دَاوُدَ وَعَشِيرَتِهِ, 5 لِيُكْتَتَبَ مَعَ مَرْيَمَ امْرَأَتِهِ الْمَخْطُوبَةِ وَهِيَ حُبْلَى. 6 وَبَيْنَمَا هُمَا هُنَاكَ تَمَّتْ أَيَّامُهَا لِتَلِدَ. 7 فَوَلَدَتِ ابْنَهَا الْبِكْرَ وَقَمَّطَتْهُ وَأَضْجَعَتْهُ فِي الْمِذْوَدِ, إِذْ لَمْ يَكُنْ لَهُمَا مَوْضِعٌ فِي الْمَنْزِلِ.

8 وَكَانَ فِي تِلْكَ الْكُورَةِ رُعَاةٌ مُتَبَدِّينَ يَحْرُسُونَ حِرَاسَاتِ اللَّيْلِ عَلَى رَعِيَّتِهِمْ, 9 وَإِذَا مَلاَكُ الرَّبِّ وَقَفَ بِهِمْ, وَمَجْدُ الرَّبِّ أَضَاءَ حَوْلَهُمْ, فَخَافُوا خَوْفاً عَظِيماً. 10 فَقَالَ لَهُمُ الْمَلاَكُ, لاَ تَخَافُوا. فَهَا أَنَا أُبَشِّرُكُمْ بِفَرَحٍ عَظِيمٍ يَكُونُ لِجَمِيعِ الشَّعْبِ, 11 أَنَّهُ وُلِدَ لَكُمُ الْيَوْمَ فِي مَدِينَةِ دَاوُدَ مُخَلِّصٌ هُوَ الْمَسِيحُ الرَّبُّ. 12 وَهَذِهِ لَكُمُ الْعَلاَمَةُ, تَجِدُونَ طِفْلاً مُقَمَّطاً مُضْجَعاً فِي مِذْوَدٍ.

لوقا2: 21-32 وَلَمَّا تَمَّتْ ثَمَانِيَةُ أَيَّامٍ لِيَخْتِنُوا الصَّبِيَّ سُمِّيَ يَسُوعَ, كَمَا تَسَمَّى مِنَ الْمَلاَكِ قَبْلَ أَنْ حُبِلَ بِهِ فِي الْبَطْنِ.

22 وَلَمَّا تَمَّتْ أَيَّامُ تَطْهِيرِهَا, حَسَبَ شَرِيعَةِ مُوسَى, صَعِدُوا بِهِ إِلَى أُورُشَلِيمَ لِيُقَدِّمُوهُ لِلرَّبِّ, 23 كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ فِي نَامُوسِ الرَّبِّ, أَنَّ كُلَّ ذَكَرٍ فَاتِحَ رَحِمٍ يُدْعَى قُدُّوساً لِلرَّبِّ. 24 وَلِكَيْ يُقَدِّمُوا ذَبِيحَةً كَمَا قِيلَ فِي نَامُوسِ الرَّبِّ, زَوْجَ يَمَامٍ أَوْ فَرْخَيْ حَمَامٍ.

25 وَكَانَ رَجُلٌ فِي أُورُشَلِيمَ اسْمُهُ سِمْعَانُ, كَانَ بَارّاً تَقِيّاً يَنْتَظِرُ تَعْزِيَةَ إِسْرَائِيلَ, وَالرُّوحُ الْقُدُسُ كَانَ عَلَيْهِ. 26 وَكَانَ قَدْ أُوحِيَ إِلَيْهِ بِالرُّوحِ الْقُدُسِ أَنَّهُ لاَ يَرَى الْمَوْتَ قَبْلَ أَنْ يَرَى مَسِيحَ الرَّبِّ. 27 فَأَتَى بِالرُّوحِ إِلَى الْهَيْكَلِ. وَعِنْدَمَا دَخَلَ بِالصَّبِيِّ يَسُوعَ أَبَوَاهُ, لِيَصْنَعَا لَهُ حَسَبَ عَادَةِ النَّامُوسِ, 28 أَخَذَهُ عَلَى ذِرَاعَيْهِ وَبَارَكَ اللَّهَ وَقَالَ, 29 الآنَ تُطْلِقُ عَبْدَكَ يَا سَيِّدُ حَسَبَ قَوْلِكَ بِسَلاَمٍ, 30 لأَنَّ عَيْنَيَّ قَدْ أَبْصَرَتَا خَلاَصَكَ, 31 الَّذِي أَعْدَدْتَهُ قُدَّامَ وَجْهِ جَمِيعِ الشُّعُوبِ. 32 نُورَ إِعْلاَنٍ لِلأُمَمِ, وَمَجْداً لِشَعْبِكَ إِسْرَائِيلَ.

 

رابعاً: المجوس مِن المشرق وهرب يوسف وعائلته إلى مصر

متى 2: 10-14 و19-23 َلَمَّا رَأَوُا النَّجْمَ فَرِحُوا فَرَحاً عَظِيماً جِدّاً, 11 وَأَتَوْا إِلَى الْبَيْتِ, وَرَأَوُا الصَّبِيَّ مَعَ مَرْيَمَ أُمِّهِ, فَخَرُّوا وَسَجَدُوا لَهُ, ثُمَّ فَتَحُوا كُنُوزَهُمْ وَقَدَّمُوا لَهُ هَدَايَا, ذَهَباً وَلُبَاناً وَمُرّاً. 12 ثُمَّ إِذْ أُوحِيَ إِلَيْهِمْ فِي حُلْمٍ أَنْ لاَ يَرْجِعُوا إِلَى هِيرُودُسَ, انْصَرَفُوا فِي طَرِيقٍ أُخْرَى إِلَى كُورَتِهِمْ.

 

13 وَبَعْدَمَا انْصَرَفُوا, إِذَا مَلاَكُ الرَّبِّ قَدْ ظَهَرَ لِيُوسُفَ فِي حُلْمٍ قَائِلاً, قُمْ وَخُذِ الصَّبِيَّ وَأُمَّهُ وَاهْرُبْ إِلَى مِصْرَ, وَكُنْ هُنَاكَ حَتَّى أَقُولَ لَكَ. لأَنَّ هِيرُودُسَ مُزْمِعٌ أَنْ يَطْلُبَ الصَّبِيَّ لِيُهْلِكَهُ. 14 فَقَامَ وَأَخَذَ الصَّبِيَّ وَأُمَّهُ لَيْلاً وَانْصَرَفَ إِلَى مِصْرَ...

 

19 فَلَمَّا مَاتَ هِيرُودُسُ, إِذَا مَلاَكُ الرَّبِّ قَدْ ظَهَرَ فِي حُلْمٍ لِيُوسُفَ فِي مِصْرَ 20 قَائِلاً, قُمْ وَخُذِ الصَّبِيَّ وَأُمَّهُ وَاذْهَبْ إِلَى أَرْضِ إِسْرَائِيلَ, لأَنَّهُ قَدْ مَاتَ الَّذِينَ كَانُوا يَطْلُبُونَ نَفْسَ الصَّبِيِّ. 21 فَقَامَ وَأَخَذَ الصَّبِيَّ وَأُمَّهُ وَجَاءَ إِلَى أَرْضِ إِسْرَائِيلَ. 22 وَلَكِنْ لَمَّا سَمِعَ أَنَّ أَرْخِيلاَوُسَ يَمْلِكُ عَلَى الْيَهُودِيَّةِ عِوَضاً عَنْ هِيرُودُسَ أَبِيهِ, خَافَ أَنْ يَذْهَبَ إِلَى هُنَاكَ. وَإِذْ أُوحِيَ إِلَيْهِ فِي حُلْمٍ, انْصَرَفَ إِلَى نَوَاحِي الْجَلِيلِ. 23 وَأَتَى وَسَكَنَ فِي مَدِينَةٍ يُقَالُ لَهَا نَاصِرَةُ, لِكَيْ يَتِمَّ مَا قِيلَ بِالأَنْبِيَاءِ, إِنَّهُ سَيُدْعَى نَاصِرِيّاً.

 

خامساً: يوحنا المعمدان

لوقا 3: 2-3  فِي أَيَّامِ رَئِيسِ الْكَهَنَةِ حَنَّانَ وَقَيَافَا, كَانَتْ كَلِمَةُ اللَّهِ عَلَى يُوحَنَّا بْنِ زَكَرِيَّا فِي الْبَرِّيَّةِ, 3 فَجَاءَ إِلَى جَمِيعِ الْكُورَةِ الْمُحِيطَةِ بِالأُرْدُنِّ يَكْرِزُ بِمَعْمُودِيَّةِ التَّوْبَةِ لِمَغْفِرَةِ الْخَطَايَا,

 

متى 3: 2-3  تُوبُوا, لأَنَّهُ قَدِ اقْتَرَبَ مَلَكُوتُ السَّمَاوَاتِ. 3 فَإِنَّ هَذَا هُوَ الَّذِي قِيلَ عَنْهُ بِإِشَعْيَاءَ النَّبِيِّ, صَوْتُ صَارِخٍ فِي الْبَرِّيَّةِ, أَعِدُّوا طَرِيقَ الرَّبِّ. اصْنَعُوا سُبُلَهُ مُسْتَقِيمَةً.

 

لوقا 3: 5- 6 كُلُّ وَادٍ يَمْتَلِئُ, وَكُلُّ جَبَلٍ وَأَكَمَةٍ يَنْخَفِضُ, وَتَصِيرُ الْمُعْوَجَّاتُ مُسْتَقِيمَةً, وَالشِّعَابُ طُرُقاً سَهْلَةً, 6 وَيُبْصِرُ كُلُّ بَشَرٍ خَلاَصَ اللَّهِ.

متى 3: 4-12  وَيُوحَنَّا هَذَا كَانَ لِبَاسُهُ مِنْ وَبَرِ الإِبِلِ, وَعَلَى حَقَوَيْهِ مِنْطَقَةٌ مِنْ جِلْدٍ. وَكَانَ طَعَامُهُ جَرَاداً وَعَسَلاً بَرِّيّاً. 5 حِينَئِذٍ خَرَجَ إِلَيْهِ أُورُشَلِيمُ وَكُلُّ الْيَهُودِيَّةِ وَجَمِيعُ الْكُورَةِ الْمُحِيطَةِ بِالأُرْدُنِّ, 6 وَاعْتَمَدُوا مِنْهُ فِي الأُرْدُنِّ, مُعْتَرِفِينَ بِخَطَايَاهُمْ.

 

7 فَلَمَّا رَأَى كَثِيرِينَ مِنَ الْفَرِّيسِيِّينَ وَالصَّدُّوقِيِّينَ يَأْتُونَ إِلَى مَعْمُودِيَّتِهِ, قَالَ لَهُمْ, يَا أَوْلاَدَ الأَفَاعِي, مَنْ أَرَاكُمْ أَنْ تَهْرُبُوا مِنَ الْغَضَبِ الآتِي. 8 فَاصْنَعُوا أَثْمَاراً تَلِيقُ بِالتَّوْبَةِ. 9 وَلاَ تَفْتَكِرُوا أَنْ تَقُولُوا فِي أَنْفُسِكُمْ, لَنَا إِبْرَاهِيمُ أَباً. لأَنِّي أَقُولُ لَكُمْ, إِنَّ اللَّهَ قَادِرٌ أَنْ يُقِيمَ مِنْ هَذِهِ الْحِجَارَةِ أَوْلاَداً لإِبْراهِيمَ. 10 وَالآنَ قَدْ وُضِعَتِ الْفَأْسُ عَلَى أَصْلِ الشَّجَرِ, فَكُلُّ شَجَرَةٍ لاَ تَصْنَعُ ثَمَراً جَيِّداً تُقْطَعُ وَتُلْقَى فِي النَّارِ. 11 أَنَا أُعَمِّدُكُمْ بِمَاءٍ لِلتَّوْبَةِ, وَلَكِنِ الَّذِي يَأْتِي بَعْدِي هُوَ أَقْوَى مِنِّي, الَّذِي لَسْتُ أَهْلاً أَنْ أَحْمِلَ حِذَاءَهُ. هُوَ سَيُعَمِّدُكُمْ بِالرُّوحِ الْقُدُسِ وَنَارٍ. 12 الَّذِي رَفْشُهُ فِي يَدِهِ, وَسَيُنَقِّي بَيْدَرَهُ, وَيَجْمَعُ قَمْحَهُ إِلَى الْمَخْزَنِ, وَأَمَّا التِّبْنُ فَيُحْرِقُهُ بِنَارٍ لاَ تُطْفَأُ.

لوقا 3: 10-14  وَسَأَلَهُ الْجُمُوعُ, فَمَاذَا نَفْعَلُ. 11 فَأَجَابَ, مَنْ لَهُ ثَوْبَانِ فَلْيُعْطِ مَنْ لَيْسَ لَهُ, وَمَنْ لَهُ طَعَامٌ فَلْيَفْعَلْ هَكَذَا. 12 وَجَاءَ عَشَّارُونَ أَيْضاً لِيَعْتَمِدُوا وَسَأَلُوهُ, يَا مُعَلِّمُ, مَاذَا نَفْعَلُ. 13 فَأَجَابَ, لاَ تَسْتَوْفُوا أَكْثَرَ مِمَّا فُرِضَ لَكُمْ. 14 وَسَأَلَهُ جُنْدِيُّونَ أَيْضاً, وَمَاذَا نَفْعَلُ نَحْنُ. فَأجَابَ, لاَ تَظْلِمُوا أَحَداً, وَلاَ تَشُوا بِأَحَدٍ, وَاكْتَفُوا بِعَلاَئِفِكُمْ.

 

سادساً: معمودية يسوع

متى 3: 13-17  حِينَئِذٍ جَاءَ يَسُوعُ مِنَ الْجَلِيلِ إِلَى الأُرْدُنِّ إِلَى يُوحَنَّا لِيَعْتَمِدَ مِنْهُ. 14 وَلَكِنْ يُوحَنَّا مَنَعَهُ قَائِلاً, أَنَا مُحْتَاجٌ أَنْ أَعْتَمِدَ مِنْكَ, وَأَنْتَ تَأْتِي إِلَيَّ. 15 فَقَالَ يَسُوعُ لَهُ, اسْمَحِ الآنَ, لأَنَّهُ هَكَذَا يَلِيقُ بِنَا أَنْ نُكَمِّلَ كُلَّ بِرٍّ. حِينَئِذٍ سَمَحَ لَهُ. 16 فَلَمَّا اعْتَمَدَ يَسُوعُ صَعِدَ لِلْوَقْتِ مِنَ الْمَاءِ, وَإِذَا السَّمَاوَاتُ قَدِ انْفَتَحَتْ لَهُ, فَرَأَى رُوحَ اللَّهِ نَازِلاً مِثْلَ حَمَامَةٍ وَآتِياً عَلَيْهِ, 17 وَصَوْتٌ مِنَ السَّمَاوَاتِ قَائِلاً, هَذَا هُوَ ابْنِي الْحَبِيبُ الَّذِي بِهِ سُرِرْتُ.

(قارن ايضا: مرقس 1، 9- 11و لوقا 3، 21 - 23)

سابعاً: تجربة إبن الله مِن الشيطان  

متى4: 5-11  ثُمَّ أَخَذَهُ إِبْلِيسُ إِلَى الْمَدِينَةِ الْمُقَدَّسَةِ, وَأَوْقَفَهُ عَلَى جَنَاحِ الْهَيْكَلِ, 6 وَقَالَ لَهُ, إِنْ كُنْتَ ابْنَ اللَّهِ فَاطْرَحْ نَفْسَكَ إِلَى أَسْفَلُ, لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ, أَنَّهُ يُوصِي مَلاَئِكَتَهُ بِكَ, فَعَلَى أيَادِيهِمْ يَحْمِلُونَكَ لِكَيْ لاَ تَصْدِمَ بِحَجَرٍ رِجْلَكَ. 7 قَالَ لَهُ يَسُوعُ, مَكْتُوبٌ أَيْضاً, لاَ تُجَرِّبِ الرَّبَّ إِلَهَكَ. 8 ثُمَّ أَخَذَهُ أَيْضاً إِبْلِيسُ إِلَى جَبَلٍ عَالٍ جِدّاً, وَأَرَاهُ جَمِيعَ مَمَالِكِ الْعَالَمِ وَمَجْدَهَا, 9 وَقَالَ لَهُ, أُعْطِيكَ هَذِهِ جَمِيعَهَا إِنْ خَرَرْتَ وَسَجَدْتَ لِي. 10 حِينَئِذٍ قَالَ لَهُ يَسُوعُ, اذْهَبْ يَا شَيْطَانُ. لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ, لِلرَّبِّ إِلَهِكَ تَسْجُدُ وَإِيَّاهُ وَحْدَهُ تَعْبُدُ. 11 ثُمَّ تَرَكَهُ إِبْلِيسُ, وَإِذَا مَلاَئِكَةٌ قَدْ جَاءَتْ فَصَارَتْ تَخْدِمُهُ.

 

الخلاصة لرقم 1:

الظِلال تنبئ عن أحداث مهمّة

الإعلانات عن ولادة يسوع، وولادة ساعيه يوحنا المعمدان، تخبرنا بتحقيق خطّة خلاص الله، الذي كان معلناً قبل ألف سنة بخصوص مجيء المسيح، فأَمَرَ الملاك جبرائيل يوسف، وبعدها مريم، أن يسمّيا ابنهما المولود مِن الرّوح القدس "يسوع". يعني هذا الإسم ( يهوه يعين، يخلّص وينتصر) ولكي لا يفهموا اسم "ابن داوود" خطأ ويتخيلوا بالمعاني الدنيوية سياسياً، أوضح جبرايل المعنى الروحي لهذا الإسم، أنّ يسوع لم يأت لينشىء ملكوت الله بطريقة دنيوية، بل يقصد أن يخلّص شعبه المتمرّد مِن غضب الله ومِن خطاياهم، فملكوت المسيح هو ملكوت روحي، وتهدف وصاياه على تجديد أتباعه الروحي.

أرسل الله يوحنا المعمدان ليفتح بدعوته التوبة قلوب الجياع إلى البِرّ. كان على يوحنا أن يفلح الأرض الصلبة المتحجّرة، لكي يضع يسوع نفسه، كحبّة القمح السماوية، لتنبت منه ملايين مِن حبّات القمح السماوية الجديدة.

سبّب زيارة المجوس مِن المشرق هي سلسلة مِن أوامر الله التي نالت الطاعة مِن المجوس ويوسف ومريم فوراً. سار المجوس بعد سجودهم ليسوع الطفل بطريقة مخفيّة لوطنهم، وأخذ يوسف مريم والطفل ليلاً، وهرب فوراً بهما إلى مصر البعيدة 500 كلم. واستمرّ هناك حتى أمره بالرجوع إلى وطنه. أمّا هيرودس الكبير فذبح المئات مِن الأطفال في منطقة بيت لحم، كي لا يأتي ملك اليهود الجديد، ليحاربه مِن أجل العرش. وربّما نزلت هذه الدينونة على أهل بيت لحم كصاعقة، لأنهم لم يستقبلوا إبن الله المولود بينهم، بل استمرّوا في نومهم، وابتسموا مِن أساطير الرعاة.

 

أمّا سمعان والنبيّة حنّة عرفا بواسطة الرّوح القدس المعنى الفريد مِن تقديم يسوع في الهيكل لاختتانه كبكر للعذراء. فسبّحا وحمّدا لأجل وصول المسيح، وبدء عصر جديد.

 

عرف يوحنا المعمدان بإلهام أن يسوع هو المسيح ومنعه مِن أنْ يعمّده، لأنّه كان بلا خطيئة، ولم يحتج إلى معمودية، بل طلب مِن يسوع، أن يعمّده هو. ولكنّ المسيح أمر المعمدان، أنّ يعمّده، لكي يتمم كلّ البِرّ الإلهي. عماد يسوع يدلّنا على أنّه قد رفع خطيئة العالم، قبل موته، وتعمّد عوضاً عنا. لذلك انفتحت السماوات، ونزل روح الله بهيئة حمامة، واستقرّ على ابن مريم المولود مِن روح الله. لأجل نيابة يسوع شهد الله شخصياً، أنّ هذا يسوع الذي تعمّد عن الخطأة هو إبنه الخاص، وأنّ مسرّته تهيمن به، وأنّه الوحيد والقدير أنْ يتمّم خطّة خلاصه للبشر.

 

حضر إبليس على الفور، عندما قاد روح الله يسوع، ليصوم أربعين يوماً في البرّية، لكي يغّلب في ضعف جسده حيّل الشرّير. فأجوبة يسوع، وأوامره على تجارب إبليس الماكر هي لآلىء النعمة في الإنجيل. قد اختبر ابن مريم أنّ الإنسان لا يحيا مِن الخبز وحده، بل بكل كلمة تخرج مِن فم الله، وأن لا أحد يستحقّ أنْ يجرّب الله بطريقة ما، لإظهار ذاته. وأمر يسوع الشرّير أخيراً قائلاً:"للربّ إلهك تسجد وإياه وحده تعبد" ( متّى 4، 10).

 

هل منح يسوع في صراعه الروحي مع إبليس بهذا الأمر الفرصة الأخيرة للتوبة؟ لا نعلم، إنما نقرأ أن الشيطان ترك يسوع إلى حين، بعد هذا الطلب بدون أي كلمة. إنفتح الصراع بين الخير والشر بعد انتصار المسيح، وأصبح الخطر واضحاً بعد عمادة يسوع عوضاً عنّا، فانطلق المولود مِن روح الله، وابن محبّته، ليصالح العالم الضالّ الفاسد مع أبيه السماوي.

 

2 - أوامر المسيح أثناء معجزاته

 

شفاء المكفوفين

 

متّى 9: 27-30  وَفِيمَا يَسُوعُ مُجْتَازٌ مِنْ هُنَاكَ تَبِعَهُ أَعْمَيَانِ يَصْرُخَانِ وَيَقُولاَنِ, ارْحَمْنَا يَا ابْنَ دَاوُدَ. 28 وَلَمَّا جَاءَ إِلَى الْبَيْتِ تَقَدَّمَ إِلَيْهِ الأَعْمَيَانِ, فَقَالَ لَهُمَا يَسُوعُ, أَتُؤْمِنَانِ أَنِّي أَقْدِرُ أَنْ أَفْعَلَ هَذَا. قَالاَ لَهُ, نَعَمْ يَا سَيِّدُ. 29 حِينَئِذٍ لَمَسَ أَعْيُنَهُمَا قَائِلاً, بِحَسَبِ إِيمَانِكُمَا لِيَكُنْ لَكُمَا. 30 فَانْفَتَحَتْ أَعْيُنُهُمَا. فَانْتَهَرَهُمَا يَسُوعُ قَائِلاً, انْظُرَا, لاَ يَعْلَمْ أَحَدٌ. 31 وَلَكِنَّهُمَا خَرَجَا وَأَشَاعَاهُ فِي تِلْكَ الأَرْضِ كُلِّهَا.

 

 

مرقس 8: 22-26 وَجَاءَ إِلَى بَيْتِ صَيْدَا, فَقَدَّمُوا إِلَيْهِ أَعْمَى وَطَلَبُوا إِلَيْهِ أَنْ يَلْمِسَهُ, 23 فَأَخَذَ بِيَدِ الأَعْمَى وَأَخْرَجَهُ إِلَى خَارِجِ الْقَرْيَةِ, وَتَفَلَ فِي عَيْنَيْهِ, وَوَضَعَ يَدَيْهِ عَلَيْهِ وَسَأَلَهُ هَلْ أَبْصَرَ شَيْئاً. 24 فَتَطَلَّعَ وَقَالَ, أُبْصِرُ النَّاسَ كَأَشْجَارٍ يَمْشُونَ. 25 ثُمَّ وَضَعَ يَدَيْهِ أَيْضاً عَلَى عَيْنَيْهِ, وَجَعَلَهُ يَتَطَلَّعُ. فَعَادَ صَحِيحاً وَأَبْصَرَ كُلَّ إِنْسَانٍ جَلِيّاً. 26 فَأَرْسَلَهُ إِلَى بَيْتِهِ قَائِلاً, لاَ تَدْخُلِ الْقَرْيَةَ, وَلاَ تَقُلْ لأَحَدٍ فِي الْقَرْيَة.

 

مرقس10: 46-52 وَجَاءُوا إِلَى أَرِيحَا. وَفِيمَا هُوَ خَارِجٌ مِنْ أَرِيحَا مَعَ تَلاَمِيذِهِ وَجَمْعٍ غَفِيرٍ, كَانَ بَارْتِيمَاوُسُ الأَعْمَى ابْنُ تِيمَاوُسَ جَالِساً عَلَى الطَّرِيقِ يَسْتَعْطِي. 47 فَلَمَّا سَمِعَ أَنَّهُ يَسُوعُ النَّاصِرِيُّ, ابْتَدَأَ يَصْرُخُ وَيَقُولُ, يَا يَسُوعُ ابْنَ دَاوُدَ, ارْحَمْنِي. 48 فَانْتَهَرَهُ كَثِيرُونَ لِيَسْكُتَ, فَصَرَخَ أَكْثَرَ كَثِيراً, يَا ابْنَ دَاوُدَ, ارْحَمْنِي. 49 فَوَقَفَ يَسُوعُ وَأَمَرَ أَنْ يُنَادَى. فَنَادَوُا الأَعْمَى قَائِلِينَ لَهُ, ثِقْ. قُمْ. هُوَذَا يُنَادِيكَ. 50 فَطَرَحَ رِدَاءَهُ وَقَامَ وَجَاءَ إِلَى يَسُوعَ. 51 فَسَأَلَهُ يَسُوعُ, مَاذَا تُرِيدُ أَنْ أَفْعَلَ بِكَ. فَقَالَ لَهُ الأَعْمَى, يَا سَيِّدِي, أَنْ أُبْصِرَ. 52 فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ, اذْهَبْ. إِيمَانُكَ قَدْ شَفَاكَ. فَلِلْوَقْتِ أَبْصَرَ, وَتَبِعَ يَسُوعَ فِي الطَّرِيقِ.

(أنظر متى20: 29-34 و لوقا18: 35-43)

 

يوحنا 9: 1-7 وَفِيمَا هُوَ مُجْتَازٌ رَأَى إِنْسَاناً أَعْمَى مُنْذُ وِلاَدَتِهِ, 2 فَسَأَلَهُ تَلاَمِيذُهُ, يَا مُعَلِّمُ, مَنْ أَخْطَأَ, هَذَا أَمْ أَبَوَاهُ حَتَّى وُلِدَ أَعْمَى. 3 أَجَابَ يَسُوعُ, لاَ هَذَا أَخْطَأَ وَلاَ أَبَوَاهُ, لَكِنْ لِتَظْهَرَ أَعْمَالُ اللَّهِ فِيهِ. 4 يَنْبَغِي أَنْ أَعْمَلَ أَعْمَالَ الَّذِي أَرْسَلَنِي مَا دَامَ نَهَارٌ. يَأْتِي لَيْلٌ حِينَ لاَ يَسْتَطِيعُ أَحَدٌ أَنْ يَعْمَلَ. 5 مَا دُمْتُ فِي الْعَالَمِ فَأَنَا نُورُ الْعَالَمِ. 6 قَالَ هَذَا وَتَفَلَ عَلَى الأَرْضِ وَصَنَعَ مِنَ التُّفْلِ طِيناً وَطَلَى بِالطِّينِ عَيْنَيِ الأَعْمَى. 7 وَقَالَ لَهُ, اذْهَبِ اغْتَسِلْ فِي بِرْكَةِ سِلْوَامَ. الَّذِي تَفْسِيرُهُ مُرْسَلٌ. فَمَضَى وَاغْتَسَلَ وَأَتَى بَصِيراً.

 

شفاء المفلوجين

 

متى 8: 5-10و 13 وَلَمَّا دَخَلَ يَسُوعُ كَفْرَنَاحُومَ, جَاءَ إِلَيْهِ قَائِدُ مِئَةٍ يَطْلُبُ إِلَيْهِ 6 وَيَقُولُ, يَا سَيِّدُ, غُلاَمِي مَطْرُوحٌ فِي الْبَيْتِ مَفْلُوجاً مُتَعَذِّباً جِدّاً. 7 فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ, أَنَا آتِي وَأَشْفِيهِ. 8 فَأَجَابَ قَائِدُ الْمِئَةِ, يَا سَيِّدُ, لَسْتُ مُسْتَحِقّاً أَنْ تَدْخُلَ تَحْتَ سَقْفِي, لَكِنْ قُلْ كَلِمَةً فَقَطْ فَيَبْرَأَ غُلاَمِي. 9 لأَنِّي أَنَا أَيْضاً إِنْسَانٌ تَحْتَ سُلْطَانٍ. لِي جُنْدٌ تَحْتَ يَدِي. أَقُولُ لِهَذَا, اذْهَبْ فَيَذْهَبُ, وَلآخَرَ, اِيتِ فَيَأْتِي, وَلِعَبْدِيَ, افْعَلْ هَذَا فَيَفْعَلُ. 10 فَلَمَّا سَمِعَ يَسُوعُ تَعَجَّبَ, وَقَالَ لِلَّذِينَ يَتْبَعُونَ, اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ, لَمْ أَجِدْ وَلاَ فِي إِسْرَائِيلَ إِيمَاناً بِمِقْدَارِ هَذَا. 13 ثُمَّ قَالَ يَسُوعُ لِقَائِدِ الْمِئَةِ, اذْهَبْ, وَكَمَا آمَنْتَ لِيَكُنْ لَكَ. فَبَرَأَ غُلاَمُهُ فِي تِلْكَ السَّاعَةِ.                                       (أنظر أيضا لوقا7: 1-10 ويوحنا 4: 46-53)

 

متى 9: 2-7 2 وَإِذَا مَفْلُوجٌ يُقَدِّمُونَهُ إِلَيْهِ مَطْرُوحاً عَلَى فِرَاشٍ. فَلَمَّا رَأَى يَسُوعُ إِيمَانَهُمْ قَالَ لِلْمَفْلُوجِ, ثِقْ يَا بُنَيَّ. مَغْفُورَةٌ لَكَ خَطَايَاكَ. 3 وَإِذَا قَوْمٌ مِنَ الْكَتَبَةِ قَدْ قَالُوا فِي أَنْفُسِهِمْ, هَذَا يُجَدِّفُ. 4 فَعَلِمَ يَسُوعُ أَفْكَارَهُمْ, فَقَالَ, لِمَاذَا تُفَكِّرُونَ بِالشَّرِّ فِي قُلُوبِكُمْ. 5 أَيُّمَا أَيْسَرُ, أَنْ يُقَالَ, مَغْفُورَةٌ لَكَ خَطَايَاكَ, أَمْ أَنْ يُقَالَ, قُمْ وَامْشِ. 6 وَلَكِنْ لِكَيْ تَعْلَمُوا أَنَّ لاِبْنِ الإِنْسَانِ سُلْطَاناً عَلَى الأَرْضِ أَنْ يَغْفِرَ الْخَطَايَا حِينَئِذٍ قَالَ لِلْمَفْلُوجِ, قُمِ احْمِلْ فِرَاشَكَ وَاذْهَبْ إِلَى بَيْتِكَ. 7 فَقَامَ وَمَضَى إِلَى بَيْتِهِ.

                                               (أنظر أيضا مرقس2: 1-12 ولوقا 5: 17-26)

 

متى 12: 10-16  وَإِذَا إِنْسَانٌ يَدُهُ يَابِسَةٌ, فَسَأَلُوهُ, هَلْ يَحِلُّ الإِبْرَاءُ فِي السُّبُوتِ. لِكَيْ يَشْتَكُوا عَلَيْهِ. 11 فَقَالَ لَهُمْ, أَيُّ إِنْسَانٍ مِنْكُمْ يَكُونُ لَهُ خَرُوفٌ وَاحِدٌ, فَإِنْ سَقَطَ هَذَا فِي السَّبْتِ فِي حُفْرَةٍ, أَفَمَا يُمْسِكُهُ وَيُقِيمُهُ. 12 فَالإِنْسَانُ كَمْ هُوَ أَفْضَلُ مِنَ الْخَرُوفِ. إِذاً يَحِلُّ فِعْلُ الْخَيْرِ فِي السُّبُوتِ. 13 ثُمَّ قَالَ لِلإِنْسَانِ, مُدَّ يَدَكَ. فَمَدَّهَا. فَعَادَتْ صَحِيحَةً كَالأُخْرَى. 14 فَلَمَّا خَرَجَ الْفَرِّيسِيُّونَ تَشَاوَرُوا عَلَيْهِ لِكَيْ يُهْلِكُوهُ, 15 فَعَلِمَ يَسُوعُ وَانْصَرَفَ مِنْ هُنَاكَ. وَتَبِعَتْهُ جُمُوعٌ كَثِيرَةٌ فَشَفَاهُمْ جَمِيعاً. 16 وَأَوْصَاهُمْ أَنْ لاَ يُظْهِرُوهُ.

(أنظر أيضا مرقس3: 1-6 ولوقا6:6-11)

شفاء الصم والبكم

متى 9: 32-33  وَفِيمَا هُمَا خَارِجَانِ إِذَا إِنْسَانٌ أَخْرَسُ مَجْنُونٌ قَدَّمُوهُ إِلَيْهِ. 33 فَلَمَّا أُخْرِجَ الشَّيْطَانُ تَكَلَّمَ الأَخْرَسُ, فَتَعَجَّبَ الْجُمُوعُ قَائِلِينَ, لَمْ يَظْهَرْ قَطُّ مِثْلُ هَذَا فِي إِسْرَائِيلَ.

متى 12: 22-24 حِينَئِذٍ أُحْضِرَ إِلَيْهِ مَجْنُونٌ أَعْمَى وَأَخْرَسُ فَشَفَاهُ, حَتَّى إِنَّ الأَعْمَى الأَخْرَسَ تَكَلَّمَ وَأَبْصَرَ. 23 فَبُهِتَ كُلُّ الْجُمُوعِ وَقَالُوا, أَلَعَلَّ هَذَا هُوَ ابْنُ دَاوُدَ. 24 أَمَّا الْفَرِّيسِيُّونَ فَلَمَّا سَمِعُوا قَالُوا, هَذَا لاَ يُخْرِجُ الشَّيَاطِينَ إِلاَّ بِبَعْلَزَبُولَ رَئِيسِ الشَّيَاطِينِ. (أنظر مرقس3: 22-27 ولوقا11: 14-23)

 

مرقس 7: 31-37  ثُمَّ خَرَجَ أَيْضاً مِنْ تُخُومِ صُورَ وَصَيْدَاءَ, وَجَاءَ إِلَى بَحْرِ الْجَلِيلِ فِي وَسْطِ حُدُودِ الْمُدُنِ الْعَشْرِ. 32 وَجَاءُوا إِلَيْهِ بِأَصَمَّ أَعْقَدَ, وَطَلَبُوا إِلَيْهِ أَنْ يَضَعَ يَدَهُ عَلَيْهِ. 33 فَأَخَذَهُ مِنْ بَيْنِ الْجَمْعِ عَلَى نَاحِيَةٍ, وَوَضَعَ أَصَابِعَهُ فِي أُذُنَيْهِ وَتَفَلَ وَلَمَسَ لِسَانَهُ, 34 وَرَفَعَ نَظَرَهُ نَحْوَ السَّمَاءِ وَأَنَّ وَقَالَ لَهُ, إِفَّثَا. أَيِ انْفَتِحْ. 35 وَلِلْوَقْتِ انْفَتَحَتْ أُذُنَاهُ, وَانْحَلَّ رِبَاطُ لِسَانِهِ, وَتَكَلَّمَ مُسْتَقِيماً. 36 فَأَوْصَاهُمْ أَنْ لاَ يَقُولُوا لأَحَدٍ. وَلَكِنْ عَلَى قَدْرِ مَا أَوْصَاهُمْ كَانُوا يُنَادُونَ أَكْثَرَ كَثِيراً. 37 وَبُهِتُوا إِلَى الْغَايَةِ قَائِلِينَ, إِنَّهُ عَمِلَ كُلَّ شَيْءٍ حَسَناً. جَعَلَ الصُّمَّ يَسْمَعُونَ وَالْخُرْسَ يَتَكَلَّمُون.َ

 

شفاء المصروع

 

مرقس 9: 14-29 وَلَمَّا جَاءَ إِلَى التَّلاَمِيذِ رَأَى جَمْعاً كَثِيراً حَوْلَهُمْ وَكَتَبَةً يُحَاوِرُونَهُمْ. 15 وَلِلْوَقْتِ كُلُّ الْجَمْعِ لَمَّا رَأَوْهُ تَحَيَّرُوا, وَرَكَضُوا وَسَلَّمُوا عَلَيْهِ. 16 فَسَأَلَ الْكَتَبَةَ, بِمَاذَا تُحَاوِرُونَهُمْ. 17 فَأَجَابَ وَاحِدٌ مِنَ الْجَمْعِ, يَا مُعَلِّمُ, قَدْ قَدَّمْتُ إِلَيْكَ ابْنِي بِهِ رُوحٌ أَخْرَسُ, 18 وَحَيْثُمَا أَدْرَكَهُ يُمَزِّقْهُ فَيُزْبِدُ وَيَصِرُّ بِأَسْنَانِهِ وَيَيْبَسُ. فَقُلْتُ لِتَلاَمِيذِكَ أَنْ يُخْرِجُوهُ فَلَمْ يَقْدِرُوا. 19 فَقَالَ لَهُمْ, أَيُّهَا الْجِيلُ غَيْرُ الْمُؤْمِنِ, إِلَى مَتَى أَكُونُ مَعَكُمْ. إِلَى مَتَى أَحْتَمِلُكُمْ. قَدِّمُوهُ إِلَيَّ.. 20 فَقَدَّمُوهُ إِلَيْهِ. فَلَمَّا رَآهُ لِلْوَقْتِ صَرَعَهُ الرُّوحُ, فَوَقَعَ عَلَى الأَرْضِ يَتَمَرَّغُ وَيُزْبِدُ. 21 فَسَأَلَ أَبَاهُ, كَمْ مِنَ الزَّمَانِ مُنْذُ أَصَابَهُ هَذَا. فَقَالَ, مُنْذُ صِبَاهُ. 22 وَكَثِيراً مَا أَلْقَاهُ فِي النَّارِ وَفِي الْمَاءِ لِيُهْلِكَهُ. لَكِنْ إِنْ كُنْتَ تَسْتَطِيعُ شَيْئاً فَتَحَنَّنْ عَلَيْنَا وَأَعِنَّا. 23 فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ, إِنْ كُنْتَ تَسْتَطِيعُ أَنْ تُؤْمِنَ, فَكُلُّ شَيْءٍ مُسْتَطَاعٌ لِلْمُؤْمِنِ. 24 فَلِلْوَقْتِ صَرَخَ أَبُو الْوَلَدِ بِدُمُوعٍ وَقَالَ, أُومِنُ يَا سَيِّدُ, فَأَعِنْ عَدَمَ إِيمَانِي. 25 فَلَمَّا رَأَى يَسُوعُ أَنَّ الْجَمْعَ يَتَرَاكَضُونَ, انْتَهَرَ الرُّوحَ النَّجِسَ قَائِلاً لَهُ, أَيُّهَا الرُّوحُ الأَخْرَسُ الأَصَمُّ, أَنَا آمُرُكَ, اخْرُجْ مِنْهُ وَلاَ تَدْخُلْهُ أَيْضاً. 26 فَصَرَخَ وَصَرَعَهُ شَدِيداً وَخَرَجَ, فَصَارَ كَمَيِّتٍ, حَتَّى قَالَ كَثِيرُونَ, إِنَّهُ مَاتَ. 27 فَأَمْسَكَهُ يَسُوعُ بِيَدِهِ وَأَقَامَهُ, فَقَامَ. 28 وَلَمَّا دَخَلَ بَيْتاً سَأَلَهُ تَلاَمِيذُهُ عَلَى انْفِرَادٍ, لِمَاذَا لَمْ نَقْدِرْ نَحْنُ أَنْ نُخْرِجَهُ. 29 فَقَالَ لَهُمْ, هَذَا الْجِنْسُ لاَ يُمْكِنُ أَنْ يَخْرُجَ بِشَيْءٍ إِلاَّ بِالصَّلاَةِ وَالصَّوْمِ. (أنظر أيضا متى17: 14-21 و لوقا9: 37-42)

 

تحرير الملبوسين

 

 

مرقس5: 1-13و 18-20 وَجَاءُوا إِلَى عَبْرِ الْبَحْرِ إِلَى كُورَةِ الْجَدَرِيِّينَ. 2 وَلَمَّا خَرَجَ مِنَ السَّفِينَةِ لِلْوَقْتِ اسْتَقْبَلَهُ مِنَ الْقُبُورِ إِنْسَانٌ بِهِ رُوحٌ نَجِسٌ, 3 كَانَ مَسْكَنُهُ فِي الْقُبُورِ, وَلَمْ يَقْدِرْ أَحَدٌ أَنْ يَرْبِطَهُ وَلاَ بِسَلاَسِلَ, 4 لأَنَّهُ قَدْ رُبِطَ كَثِيراً بِقُيُودٍ وَسَلاَسِلَ فَقَطَّعَ السَّلاَسِلَ وَكَسَّرَ الْقُيُودَ, فَلَمْ يَقْدِرْ أَحَدٌ أَنْ يُذَلِّلَهُ. 5 وَكَانَ دَائِماً لَيْلاً وَنَهَاراً فِي الْجِبَالِ وَفِي الْقُبُورِ, يَصِيحُ وَيُجَرِّحُ نَفْسَهُ بِالْحِجَارَةِ. 6 فَلَمَّا رَأَى يَسُوعَ مِنْ بَعِيدٍ رَكَضَ وَسَجَدَ لَهُ, 7 وَصَرَخَ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ, مَا لِي وَلَكَ يَا يَسُوعُ ابْنَ اللَّهِ الْعَلِيِّ. أَسْتَحْلِفُكَ بِاللَّهِ أَنْ لاَ تُعَذِّبَنِي. 8 لأَنَّهُ قَالَ لَهُ, اخْرُجْ مِنَ الإِنْسَانِ يَا أَيُّهَا الرُّوحُ النَّجِسُ. 9 وَسَأَلَهُ, مَا اسْمُكَ. فَأَجَابَ, اسْمِي لَجِئُونُ, لأَنَّنَا كَثِيرُونَ. 10 وَطَلَبَ إِلَيْهِ كَثِيراً أَنْ لاَ يُرْسِلَهُمْ إِلَى خَارِجِ الْكُورَةِ. 11 وَكَانَ هُنَاكَ عِنْدَ الْجِبَالِ قَطِيعٌ كَبِيرٌ مِنَ الْخَنَازِيرِ يَرْعَى, 12 فَطَلَبَ إِلَيْهِ كُلُّ الشَّيَاطِينِ قَائِلِينَ, أَرْسِلْنَا إِلَى الْخَنَازِيرِ لِنَدْخُلَ فِيهَا. 13 فَأَذِنَ لَهُمْ يَسُوعُ لِلْوَقْتِ. فَخَرَجَتِ الأَرْوَاحُ النَّجِسَةُ وَدَخَلَتْ فِي الْخَنَازِيرِ, فَانْدَفَعَ الْقَطِيعُ مِنْ عَلَى الْجُرْفِ إِلَى الْبَحْرِ وَكَانَ نَحْوَ أَلْفَيْنِ, فَاخْتَنَقَ فِي الْبَحْرِ.... 18 وَلَمَّا دَخَلَ السَّفِينَةَ طَلَبَ إِلَيْهِ الَّذِي كَانَ مَجْنُوناً أَنْ يَكُونَ مَعَهُ, 19 فَلَمْ يَدَعْهُ يَسُوعُ, بَلْ قَالَ لَهُ, اذْهَبْ إِلَى بَيْتِكَ وَإِلَى أَهْلِكَ, وَأَخْبِرْهُمْ كَمْ صَنَعَ الرَّبُّ بِكَ وَرَحِمَكَ. 20 فَمَضَى وَابْتَدَأَ يُنَادِي فِي الْعَشْرِ الْمُدُنِ كَمْ صَنَعَ بِهِ يَسُوعُ. فَتَعَجَّبَ الْجَمِيعُ. (أنظر متى 8: 28-34 و لوقا8: 26-37)

 

متى 15: 21-28 ثُمَّ خَرَجَ يَسُوعُ مِنْ هُنَاكَ وَانْصَرَفَ إِلَى نَوَاحِي صُورَ وَصَيْدَاءَ. 22 وَإِذَا امْرَأَةٌ كَنْعَانِيَّةٌ خَارِجَةٌ مِنْ تِلْكَ التُّخُومِ صَرَخَتْ إِلَيْهِ, ارْحَمْنِي يَا سَيِّدُ يَا ابْنَ دَاوُدَ. اِبْنَتِي مَجْنُونَةٌ جِدّاً. 23 فَلَمْ يُجِبْهَا بِكَلِمَةٍ. فَتَقَدَّمَ تَلاَمِيذُهُ وَطَلَبُوا إِلَيْهِ قَائِلِينَ, اصْرِفْهَا, لأَنَّهَا تَصِيحُ وَرَاءَنَا. 24 فَأَجَابَ, لَمْ أُرْسَلْ إِلاَّ إِلَى خِرَافِ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ الضَّالَّةِ. 25 فَأَتَتْ وَسَجَدَتْ لَهُ قَائِلَةً, يَا سَيِّدُ أَعِنِّي. 26 فَأَجَابَ, لَيْسَ حَسَناً أَنْ يُؤْخَذَ خُبْزُ الْبَنِينَ وَيُطْرَحَ لِلْكِلاَبِ. 27 فَقَالَتْ, نَعَمْ يَا سَيِّدُ. وَالْكِلاَبُ أَيْضاً تَأْكُلُ مِنَ الْفُتَاتِ الَّذِي يَسْقُطُ مِنْ مَائِدَةِ أَرْبَابِهَا. 28 حِينَئِذٍ قَالَ يَسُوعُ لَهَا, يَا امْرَأَةُ, عَظِيمٌ إِيمَانُكِ. لِيَكُنْ لَكِ كَمَا تُرِيدِينَ. فَشُفِيَتِ ابْنَتُهَا مِنْ تِلْكَ السَّاعَةِ. (أنظر أيضا مرقس7: 24-30)

 

شفاء أمراض مختلفة

 

متى 8: 14-17 وَلَمَّا جَاءَ يَسُوعُ إِلَى بَيْتِ بُطْرُسَ, رَأَى حَمَاتَهُ مَطْرُوحَةً وَمَحْمُومَةً, 15 فَلَمَسَ يَدَهَا فَتَرَكَتْهَا الْحُمَّى, فَقَامَتْ وَخَدَمَتْهُمْ. 16 وَلَمَّا صَارَ الْمَسَاءُ قَدَّمُوا إِلَيْهِ مَجَانِينَ كَثِيرِينَ, فَأَخْرَجَ الأَرْوَاحَ بِكَلِمَةٍ, وَجَمِيعَ الْمَرْضَى شَفَاهُمْ, 17 لِكَيْ يَتِمَّ مَا قِيلَ بِإِشَعْيَاءَ النَّبِيِّ, هُوَ أَخَذَ أَسْقَامَنَا وَحَمَلَ أَمْرَاضَنَا. (أنظر أيضا مرقس1: 29-34 ولوقا4: 38-41)

 

مرقس 5: 25-34  وَامْرَأَةٌ بِنَزْفِ دَمٍ مُنْذُ اثْنَتَيْ عَشَرَةَ سَنَةً, 26 وَقَدْ تَأَلَّمَتْ كَثِيراً مِنْ أَطِبَّاءَ كَثِيرِينَ, وَأَنْفَقَتْ كُلَّ مَا عِنْدَهَا وَلَمْ تَنْتَفِعْ شَيْئاً, بَلْ صَارَتْ إِلَى حَالٍ أَرْدَأَ 27 لَمَّا سَمِعَتْ بِيَسُوعَ, جَاءَتْ فِي الْجَمْعِ مِنْ وَرَاءٍ, وَمَسَّتْ ثَوْبَهُ, 28 لأَنَّهَا قَالَتْ, إِنْ مَسَسْتُ وَلَوْ ثِيَابَهُ شُفِيتُ. 29 فَلِلْوَقْتِ جَفَّ يَنْبُوعُ دَمِهَا, وَعَلِمَتْ فِي جِسْمِهَا أَنَّهَا قَدْ بَرِئَتْ مِنَ الدَّاءِ. 30 فَلِلْوَقْتِ الْتَفَتَ يَسُوعُ بَيْنَ الْجَمْعِ شَاعِراً فِي نَفْسِهِ بِالْقُوَّةِ الَّتِي خَرَجَتْ مِنْهُ, وَقَالَ, مَنْ لَمَسَ ثِيَابِي. 31 فَقَالَ لَهُ تَلاَمِيذُهُ, أَنْتَ تَنْظُرُ الْجَمْعَ يَزْحَمُكَ, وَتَقُولُ مَنْ لَمَسَنِي. 32 وَكَانَ يَنْظُرُ حَوْلَهُ لِيَرَى الَّتِي فَعَلَتْ هَذَا. 33 وَأَمَّا الْمَرْأَةُ فَجَاءَتْ وَهِيَ خَائِفَةٌ وَمُرْتَعِدَةٌ, عَالِمَةً بِمَا حَصَلَ لَهَا, فَخَرَّتْ وَقَالَتْ لَهُ الْحَقَّ كُلَّهُ. 34 فَقَالَ لَهَا, يَا ابْنَةُ, إِيمَانُكِ قَدْ شَفَاكِ. اذْهَبِي بِسَلاَمٍ وَكُونِي صَحِيحَةً مِنْ دَائِكِ.

 

يوحنا 5: 2-16 وَفِي أُورُشَلِيمَ عِنْدَ بَابِ الضَّأْنِ بِرْكَةٌ يُقَالُ لَهَا بِالْعِبْرَانِيَّةِ بَيْتُ حِسْدَا لَهَا خَمْسَةُ أَرْوِقَةٍ. 3 فِي هَذِهِ كَانَ مُضْطَجِعاً جُمْهُورٌ كَثِيرٌ مِنْ مَرْضَى وَعُمْيٍ وَعُرْجٍ وَعُسْمٍ, يَتَوَقَّعُونَ تَحْرِيكَ الْمَاءِ. 4 لأَنَّ مَلاَكاً كَانَ يَنْزِلُ أَحْيَاناً فِي الْبِرْكَةِ وَيُحَرِّكُ الْمَاءَ. فَمَنْ نَزَلَ أَوَّلاً بَعْدَ تَحْرِيكِ الْمَاءِ كَانَ يَبْرَأُ مِنْ أَيِّ مَرَضٍ اعْتَرَاهُ. 5 وَكَانَ هُنَاكَ إِنْسَانٌ بِهِ مَرَضٌ مُنْذُ ثَمَانٍ وَثَلاَثِينَ سَنَةً. 6 هَذَا رَآهُ يَسُوعُ مُضْطَجِعاً, وَعَلِمَ أَنَّ لَهُ زَمَاناً كَثِيراً, فَقَالَ لَهُ, أَتُرِيدُ أَنْ تَبْرَأَ. 7 أَجَابَهُ الْمَرِيضُ, يَا سَيِّدُ, لَيْسَ لِي إِنْسَانٌ يُلْقِينِي فِي الْبِرْكَةِ مَتَى تَحَرَّكَ الْمَاءُ. بَلْ بَيْنَمَا أَنَا آتٍ يَنْزِلُ قُدَّامِي آخَرُ. 8 قَالَ لَهُ يَسُوعُ, قُمِ. احْمِلْ سَرِيرَكَ وَامْشِ. 9 فَحَالاً بَرِئَ الإِنْسَانُ وَحَمَلَ سَرِيرَهُ وَمَشَى. وَكَانَ فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ سَبْتٌ. 10 فَقَالَ الْيَهُودُ لِلَّذِي شُفِيَ, إِنَّهُ سَبْتٌ. لاَ يَحِلُّ لَكَ أَنْ تَحْمِلَ سَرِيرَكَ. 11 أَجَابَهُمْ, إِنَّ الَّذِي أَبْرَأَنِي هُوَ قَالَ لِي احْمِلْ سَرِيرَكَ وَامْشِ. 12 فَسَأَلُوهُ, مَنْ هُوَ الإِنْسَانُ الَّذِي قَالَ لَكَ احْمِلْ سَرِيرَكَ وَامْشِ.. 13 أَمَّا الَّذِي شُفِيَ فَلَمْ يَكُنْ يَعْلَمُ مَنْ هُوَ, لأَنَّ يَسُوعَ اعْتَزَلَ, إِذْ كَانَ فِي الْمَوْضِعِ جَمْعٌ. 14 بَعْدَ ذَلِكَ وَجَدَهُ يَسُوعُ فِي الْهَيْكَلِ وَقَالَ لَهُ, هَا أَنْتَ قَدْ بَرِئْتَ, فَلاَ تُخْطِئْ أَيْضاً, لِئَلاَّ يَكُونَ لَكَ أَشَرُّ. 15 فَمَضَى الإِنْسَانُ وَأَخْبَرَ الْيَهُودَ أَنَّ يَسُوعَ هُوَ الَّذِي أَبْرَأَهُ. 16 وَلِهَذَا كَانَ الْيَهُودُ يَطْرُدُونَ يَسُوعَ, وَيَطْلُبُونَ أَنْ يَقْتُلُوهُ لأَنَّهُ عَمِلَ هَذَا فِي سَبْتٍ.

 

لوقا 14: 1-6 وَإِذْ جَاءَ إِلَى بَيْتِ أَحَدِ رُؤَسَاءِ الْفَرِّيسِيِّينَ فِي السَّبْتِ لِيَأْكُلَ خُبْزاً, كَانُوا يُرَاقِبُونَهُ. 2 وَإِذَا إِنْسَانٌ مُسْتَسْقٍ كَانَ قُدَّامَهُ. 3 فَسَأَلَ يَسُوعُ النَّامُوسِيِّينَ وَالْفَرِّيسِيِّينَ, هَلْ يَحِلُّ الإِبْرَاءُ فِي السَّبْتِ. 4 فَسَكَتُوا. فَأَمْسَكَهُ وَأَبْرَأَهُ وَأَطْلَقَهُ. 5 ثُمَّ سَأَلَ, مَنْ مِنْكُمْ يَسْقُطُ حِمَارُهُ أَوْ ثَوْرُهُ فِي بِئْرٍ وَلاَ يَنْشِلُهُ حَالاً فِي يَوْمِ السَّبْتِ. 6 فَلَمْ يَقْدِرُوا أَنْ يُجِيبُوهُ عَنْ ذَلِكَ.

لوقا 13: 10-17 وَكَانَ يُعَلِّمُ فِي أَحَدِ الْمَجَامِعِ فِي السَّبْتِ, 11 وَإِذَا امْرَأَةٌ كَانَ بِهَا رُوحُ ضَعْفٍ ثَمَانِيَ عَشَرَةَ سَنَةً, وَكَانَتْ مُنْحَنِيَةً وَلَمْ تَقْدِرْ أَنْ تَنْتَصِبَ الْبَتَّةَ. 12 فَلَمَّا رَآهَا يَسُوعُ دَعَاهَا وَقَالَ لَهَا, يَا امْرَأَةُ, إِنَّكِ مَحْلُولَةٌ مِنْ ضَعْفِكِ. 13 وَوَضَعَ عَلَيْهَا يَدَيْهِ, فَفِي الْحَالِ اسْتَقَامَتْ وَمَجَّدَتِ اللَّهَ. 14 فَرَئِيسُ الْمَجْمَعِ, وَهُوَ مُغْتَاظٌ لأَنَّ يَسُوعَ أَبْرَأَ فِي السَّبْتِ, قَالَ لِلْجَمْعِ, هِيَ سِتَّةُ أَيَّامٍ يَنْبَغِي فِيهَا الْعَمَلُ, فَفِي هَذِهِ ائْتُوا وَاسْتَشْفُوا, وَلَيْسَ فِي يَوْمِ السَّبْتِ 15 فَأَجَابَهُ الرَّبُّ, يَا مُرَائِي, أَلاَ يَحُلُّ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْكُمْ فِي السَّبْتِ ثَوْرَهُ أَوْ حِمَارَهُ مِنَ الْمِذْوَدِ وَيَمْضِي بِهِ وَيَسْقِيهِ. 16 وَهَذِهِ, وَهِيَ ابْنَةُ إِبْرَاهِيمَ, قَدْ رَبَطَهَا الشَّيْطَانُ ثَمَانِيَ عَشَرَةَ سَنَةً, أَمَا كَانَ يَنْبَغِي أَنْ تُحَلَّ مِنْ هَذَا الرِّبَاطِ فِي يَوْمِ السَّبْتِ. 17 وَإِذْ قَالَ هَذَا أُخْجِلَ جَمِيعُ الَّذِينَ كَانُوا يُعَانِدُونَهُ, وَفَرِحَ كُلُّ الْجَمْعِ بِجَمِيعِ الأَعْمَالِ الْمَجِيدَةِ الْكَائِنَةِ مِنْهُ.

لوقا 22: 47 و50-51 وَبَيْنَمَا هُوَ يَتَكَلَّمُ إِذَا جَمْعٌ, وَالَّذِي يُدْعَى يَهُوذَا أَحَدُ الاِثْنَيْ عَشَرَ يَتَقَدَّمُهُمْ, فَدَنَا مِنْ يَسُوعَ لِيُقَبِّلَهُ... 50 وَضَرَبَ وَاحِدٌ مِنْهُمْ عَبْدَ رَئِيسِ الْكَهَنَةِ فَقَطَعَ أُذُنَهُ الْيُمْنَى. 51 فَقَالَ يَسُوعُ, دَعُوا إِلَى هَذَا. وَلَمَسَ أُذُنَهُ وَأَبْرَأَهَا. (أنظر أيضا متى26: 51، ومرقس14: 47، ويوحنا18: 10)

شفاء البُرص

متّى 8: 2 -4  وَإِذَا أَبْرَصُ قَدْ جَاءَ وَسَجَدَ لَهُ قَائِلاً, يَا سَيِّدُ, إِنْ أَرَدْتَ تَقْدِرْ أَنْ تُطَهِّرَنِي. 3 فَمَدَّ يَسُوعُ يَدَهُ وَلَمَسَهُ قَائِلاً, أُرِيدُ فَاطْهُرْ. وَلِلْوَقْتِ طَهُرَ بَرَصُهُ. 4 فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ, انْظُرْ أَنْ لاَ تَقُولَ لأَحَدٍ. بَلِ اذْهَبْ أَرِ نَفْسَكَ لِلْكَاهِنِ, وَقَدِّمِ الْقُرْبَانَ الَّذِي أَمَرَ بِهِ مُوسَى شَهَادَةً لَهُمْ.

لوقا 17: 12- 19  وَفِيمَا هُوَ دَاخِلٌ إِلَى قَرْيَةٍ اسْتَقْبَلَهُ عَشَرَةُ رِجَالٍ بُرْصٍ, فَوَقَفُوا مِنْ بَعِيدٍ 13 وَصَرَخُوا, يَا يَسُوعُ يَا مُعَلِّمُ, ارْحَمْنَا. 14 فَنَظَرَ وَقَالَ لَهُمُ, اذْهَبُوا وَأَرُوا أَنْفُسَكُمْ لِلْكَهَنَةِ. وَفِيمَا هُمْ مُنْطَلِقُونَ طَهَرُوا. 15 فَوَاحِدٌ مِنْهُمْ لَمَّا رَأَى أَنَّهُ شُفِيَ, رَجَعَ يُمَجِّدُ اللَّهَ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ, 16 وَخَرَّ عَلَى وَجْهِهِ عِنْدَ رِجْلَيْهِ شَاكِراً لَهُ. وَكَانَ سَامِرِيّاً. 17 فَقَالَ يَسُوعُ, أَلَيْسَ الْعَشَرَةُ قَدْ طَهَرُوا. فَأَيْنَ التِّسْعَةُ. 18 أَلَمْ يُوجَدْ مَنْ يَرْجِعُ لِيُعْطِيَ مَجْداً لِلَّهِ غَيْرُ هَذَا الْغَرِيبِ الْجِنْسِ. 19 ثُمَّ قَالَ لَهُ, قُمْ وَامْضِ. إِيمَانُكَ خَلَّصَكَ.

 

إقامة الأموات

 

مرقس 5: 21-24 و 35-43 وَلَمَّا اجْتَازَ يَسُوعُ فِي السَّفِينَةِ أَيْضاً إِلَى الْعَبْرِ اجْتَمَعَ إِلَيْهِ جَمْعٌ كَثِيرٌ, وَكَانَ عِنْدَ الْبَحْرِ. 22 وَإِذَا وَاحِدٌ مِنْ رُؤَسَاءِ الْمَجْمَعِ اسْمُهُ يَايِرُسُ جَاءَ. وَلَمَّا رَآهُ خَرَّ عِنْدَ قَدَمَيْهِ, 23 وَطَلَبَ إِلَيْهِ كَثِيراً قَائِلاً, ابْنَتِي الصَّغِيرَةُ عَلَى آخِرِ نَسَمَةٍ. لَيْتَكَ تَأْتِي وَتَضَعُ يَدَكَ عَلَيْهَا لِتُشْفَى فَتَحْيَا. 24 فَمَضَى مَعَهُ وَتَبِعَهُ جَمْعٌ كَثِيرٌ وَكَانُوا يَزْحَمُونَهُ. 35 وَبَيْنَمَا هُوَ يَتَكَلَّمُ جَاءُوا مِنْ دَارِ رَئِيسِ الْمَجْمَعِ قَائِلِينَ, ابْنَتُكَ مَاتَتْ. لِمَاذَا تُتْعِبُ الْمُعَلِّمَ بَعْدُ. 36 فَسَمِعَ يَسُوعُ لِوَقْتِهِ الْكَلِمَةَ الَّتِي قِيلَتْ, فَقَالَ لِرَئِيسِ الْمَجْمَعِ, لاَ تَخَفْ. آمِنْ فَقَطْ. 37 وَلَمْ يَدَعْ أَحَداً يَتْبَعُهُ إِلاَّ بُطْرُسَ وَيَعْقُوبَ, وَيُوحَنَّا أَخَا يَعْقُوبَ. 38 فَجَاءَ إِلَى بَيْتِ رَئِيسِ الْمَجْمَعِ وَرَأَى ضَجِيجاً. يَبْكُونَ وَيُوَلْوِلُونَ كَثِيراً. 39 فَدَخَلَ وَقَالَ لَهُمْ, لِمَاذَا تَضِجُّونَ وَتَبْكُونَ. لَمْ تَمُتِ الصَّبِيَّةُ لَكِنَّهَا نَائِمَةٌ. 40 فَضَحِكُوا عَلَيْهِ. أَمَّا هُوَ فَأَخْرَجَ الْجَمِيعَ, وَأَخَذَ أَبَا الصَّبِيَّةِ وَأُمَّهَا وَالَّذِينَ مَعَهُ وَدَخَلَ حَيْثُ كَانَتِ الصَّبِيَّةُ مُضْطَجِعَةً, 41 وَأَمْسَكَ بِيَدِ الصَّبِيَّةِ وَقَالَ لَهَا, طَلِيثَا, قُومِي. الَّذِي تَفْسِيرُهُ, يَا صَبِيَّةُ, لَكِ أَقُولُ قُومِي. 42 وَلِلْوَقْتِ قَامَتِ الصَّبِيَّةُ وَمَشَتْ, لأَنَّهَا كَانَتِ ابْنَةَ اثْنَتَيْ عَشَرَةَ سَنَةً. فَبُهِتُوا بَهَتاً عَظِيماً. 43 فَأَوْصَاهُمْ كَثِيراً أَنْ لاَ يَعْلَمَ أَحَدٌ بِذَلِكَ. وَقَالَ أَنْ تُعْطَى لِتَأْكُلَ. (أنظر أيضا متى 9: 18-26، لوقا8: 40-56)

لوقا 7: 11 -15 وَفِي الْيَوْمِ التَّالِي ذَهَبَ إِلَى مَدِينَةٍ تُدْعَى نَايِينَ, وَذَهَبَ مَعَهُ كَثِيرُونَ مِنْ تَلاَمِيذِهِ وَجَمْعٌ كَثِيرٌ. 12 فَلَمَّا اقْتَرَبَ إِلَى بَابِ الْمَدِينَةِ, إِذَا مَيِّتٌ مَحْمُولٌ ابْنٌ وَحِيدٌ لأُمِّهِ, وَهِيَ أَرْمَلَةٌ وَمَعَهَا جَمْعٌ كَثِيرٌ مِنَ الْمَدِينَةِ. 13 فَلَمَّا رَآهَا الرَّبُّ تَحَنَّنَ عَلَيْهَا وَقَالَ لَهَا, لاَ تَبْكِي. 14 ثُمَّ تَقَدَّمَ وَلَمَسَ النَّعْشَ, فَوَقَفَ الْحَامِلُونَ. فَقَالَ, أَيُّهَا الشَّابُّ, لَكَ أَقُولُ قُمْ. 15 فَجَلَسَ الْمَيْتُ وَابْتَدَأَ يَتَكَلَّمُ, فَدَفَعَهُ إِلَى أُمِّهِ.

 

يوحنا11: 32-45 فَمَرْيَمُ لَمَّا أَتَتْ إِلَى حَيْثُ كَانَ يَسُوعُ وَرَأَتْهُ, خَرَّتْ عِنْدَ رِجْلَيْهِ قَائِلَةً لَهُ, يَا سَيِّدُ, لَوْ كُنْتَ هَهُنَا لَمْ يَمُتْ أَخِي. 33 فَلَمَّا رَآهَا يَسُوعُ تَبْكِي, وَالْيَهُودُ الَّذِينَ جَاءُوا مَعَهَا يَبْكُونَ, انْزَعَجَ بِالرُّوحِ وَاضْطَرَبَ, 34 وَقَالَ, أَيْنَ وَضَعْتُمُوهُ. قَالُوا لَهُ, يَا سَيِّدُ, تَعَالَ وَانْظُرْ. 35 بَكَى يَسُوعُ. 36 فَقَالَ الْيَهُودُ, انْظُرُوا كَيْفَ كَانَ يُحِبُّهُ. 37 وَقَالَ بَعْضٌ مِنْهُمْ, أَلَمْ يَقْدِرْ هَذَا الَّذِي فَتَحَ عَيْنَيِ الأَعْمَى أَنْ يَجْعَلَ هَذَا أَيْضاً لاَ يَمُوتُ..

38 فَانْزَعَجَ يَسُوعُ أَيْضاً فِي نَفْسِهِ وَجَاءَ إِلَى الْقَبْرِ, وَكَانَ مَغَارَةً وَقَدْ وُضِعَ عَلَيْهِ حَجَرٌ. 39 قَالَ يَسُوعُ, ارْفَعُوا الْحَجَرَ. قَالَتْ لَهُ مَرْثَا, أُخْتُ الْمَيْتِ, يَا سَيِّدُ, قَدْ أَنْتَنَ لأَنَّ لَهُ أَرْبَعَةَ أَيَّامٍ. 40 قَالَ لَهَا يَسُوعُ, أَلَمْ أَقُلْ لَكِ, إِنْ آمَنْتِ تَرَيْنَ مَجْدَ اللَّهِ.. 41 فَرَفَعُوا الْحَجَرَ حَيْثُ كَانَ الْمَيْتُ مَوْضُوعاً, وَرَفَعَ يَسُوعُ عَيْنَيْهِ إِلَى فَوْقُ, وَقَالَ, أَيُّهَا الآبُ, أَشْكُرُكَ لأَنَّكَ سَمِعْتَ لِي, 42 وَأَنَا عَلِمْتُ أَنَّكَ فِي كُلِّ حِينٍ تَسْمَعُ لِي. وَلَكِنْ لأَجْلِ هَذَا الْجَمْعِ الْوَاقِفِ قُلْتُ, لِيُؤْمِنُوا أَنَّكَ أَرْسَلْتَنِي. 43 وَلَمَّا قَالَ هَذَا صَرَخَ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ, لِعَازَرُ, هَلُمَّ خَارِجاً 44 فَخَرَجَ الْمَيْتُ وَيَدَاهُ وَرِجْلاَهُ مَرْبُوطَاتٌ بِأَقْمِطَةٍ, وَوَجْهُهُ مَلْفُوفٌ بِمِنْدِيلٍ. فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ, حُلُّوهُ وَدَعَوْهُ يَذْهَبْ.

 

45 فَكَثِيرُونَ مِنَ الْيَهُودِ الَّذِينَ جَاءُوا إِلَى مَرْيَمَ, وَنَظَرُوا مَا فَعَلَ يَسُوعُ, آمَنُوا بِهِ.

 

سلطان يسوع على بحيرة طبرية

 

لوقا 5: 1-11 وَإِذْ كَانَ الْجَمْعُ يَزْدَحِمُ عَلَيْهِ لِيَسْمَعَ كَلِمَةَ اللَّهِ, كَانَ وَاقِفاً عِنْدَ بُحَيْرَةِ جَنِّيسَارَتَ. 2 فَرَأَى سَفِينَتَيْنِ وَاقِفَتَيْنِ عِنْدَ الْبُحَيْرَةِ, وَالصَّيَّادُونَ قَدْ خَرَجُوا مِنْهُمَا وَغَسَلُوا الشِّبَاكَ. 3 فَدَخَلَ إِحْدَى السَّفِينَتَيْنِ الَّتِي كَانَتْ لِسِمْعَانَ, وَسَأَلَهُ أَنْ يُبْعِدَ قَلِيلاً عَنِ الْبَرِّ. ثُمَّ جَلَسَ وَصَارَ يُعَلِّمُ الْجُمُوعَ مِنَ السَّفِينَةِ. 4 وَلَمَّا فَرَغَ مِنَ الْكَلاَمِ قَالَ لِسِمْعَانَ, ابْعُدْ إِلَى الْعُمْقِ وَأَلْقَوْا شِبَاكَكُمْ لِلصَّيْدِ. 5 فَأَجَابَ سِمْعَانُ, يَا مُعَلِّمُ, قَدْ تَعِبْنَا اللَّيْلَ كُلَّهُ وَلَمْ نَأْخُذْ شَيْئاً. وَلَكِنْ عَلَى كَلِمَتِكَ أُلْقِي الشَّبَكَةَ. 6 وَلَمَّا فَعَلُوا ذَلِكَ أَمْسَكُوا سَمَكاً كَثِيراً جِدّاً, فَصَارَتْ شَبَكَتُهُمْ تَتَخَرَّقُ. 7 فَأَشَارُوا إِلَى شُرَكَائِهِمِ الَّذِينَ فِي السَّفِينَةِ الأُخْرَى أَنْ يَأْتُوا وَيُسَاعِدُوهُمْ. فَأَتَوْا وَمَلأُوا السَّفِينَتَيْنِ حَتَّى أَخَذَتَا فِي الْغَرَقِ. 8 فَلَمَّا رَأَى سِمْعَانُ بُطْرُسُ ذَلِكَ خَرَّ عِنْدَ رُكْبَتَيْ يَسُوعَ قَائِلاً, اخْرُجْ مِنْ سَفِينَتِي يَارَبُّ, لأَنِّي رَجُلٌ خَاطِئٌ. 9 إِذِ اعْتَرَتْهُ وَجمِيعَ الَّذِينَ مَعَهُ دَهْشَةٌ عَلَى صَيْدِ السَّمَكِ الَّذِي أَخَذُوهُ. 10 وَكَذَلِكَ أَيْضاً يَعْقُوبُ وَيُوحَنَّا ابْنَا زَبْدِي اللَّذَانِ كَانَا شَرِيكَيْ سِمْعَانَ. فَقَالَ يَسُوعُ لِسِمْعَانَ, لاَ تَخَفْ. مِنَ الآنَ تَكُونُ تَصْطَادُ النَّاسَ. 11 وَلَمَّا جَاءُوا بِالسَّفِينَتَيْنِ إِلَى الْبَرِّ تَرَكُوا كُلَّ شَيْءٍ وَتَبِعُوهُ. (أنظر أيضا متى 4: 18-22، مرقس1: 16-20)

 

متى 8: 18 و23-27 وَلَمَّا رَأَى يَسُوعُ جُمُوعاً كَثِيرَةً حَوْلَهُ, أَمَرَ بِالذَّهَابِ إِلَى الْعَبْرِ... 23 وَلَمَّا دَخَلَ السَّفِينَةَ تَبِعَهُ تَلاَمِيذُهُ. 24 وَإِذَا اضْطِرَابٌ عَظِيمٌ قَدْ حَدَثَ فِي الْبَحْرِ حَتَّى غَطَّتِ الأَمْوَاجُ السَّفِينَةَ, وَكَانَ هُوَ نَائِماً. 25 فَتَقَدَّمَ تَلاَمِيذُهُ وَأَيْقَظُوهُ قَائِلِينَ, يَا سَيِّدُ, نَجِّنَا فَإِنَّنَا نَهْلِكُ. 26 فَقَالَ لَهُمْ, مَا بَالُكُمْ خَائِفِينَ يَا قَلِيلِي الإِيمَانِ. ثُمَّ قَامَ وَانْتَهَرَ الرِّيَاحَ وَالْبَحْرَ, فَصَارَ هُدُوءٌ عَظِيمٌ. 27 فَتَعَجَّبَ النَّاسُ قَائِلِينَ, أَيُّ إِنْسَانٍ هَذَا. فَإِنَّ الرِّيَاحَ وَالْبَحْرَ جَمِيعاً تُطِيعُهُ. (أنظر أيضا مرقس4: 35-41، لوقا8: 22-25)

 

متى 14: 23-36 وَبَعْدَمَا صَرَفَ الْجُمُوعَ صَعِدَ إِلَى الْجَبَلِ مُنْفَرِداً لِيُصَلِّيَ. وَلَمَّا صَارَ الْمَسَاءُ كَانَ هُنَاكَ وَحْدَهُ. 24 وَأَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ قَدْ صَارَتْ فِي وَسَطِ الْبَحْرِ مُعَذَّبَةً مِنَ الأَمْوَاجِ. لأَنَّ الرِّيحَ كَانَتْ مُضَادَّةً. 25 وَفِي الْهَزِيعِ الرَّابِعِ مِنَ اللَّيْلِ مَضَى إِلَيْهِمْ يَسُوعُ مَاشِياً عَلَى الْبَحْرِ. 26 فَلَمَّا أَبْصَرَهُ التَّلاَمِيذُ مَاشِياً عَلَى الْبَحْرِ اضْطَرَبُوا قَائِلِينَ, إِنَّهُ خَيَالٌ. وَمِنَ الْخَوْفِ صَرَخُوا. 27 فَلِلْوَقْتِ قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ, تَشَجَّعُوا. أَنَا هُوَ. لاَ تَخَافُوا. 28 فَأَجَابَهُ بُطْرُسُ, يَا سَيِّدُ, إِنْ كُنْتَ أَنْتَ هُوَ, فَمُرْنِي أَنْ آتِيَ إِلَيْكَ عَلَى الْمَاءِ. 29 فَقَالَ, تَعَالَ. فَنَزَلَ بُطْرُسُ مِنَ السَّفِينَةِ وَمَشَى عَلَى الْمَاءِ لِيَأْتِيَ إِلَى يَسُوعَ. 30 وَلَكِنْ لَمَّا رَأَى الرِّيحَ شَدِيدَةً خَافَ. وَإِذِ ابْتَدَأَ يَغْرَقُ صَرَخَ, يَا رَبُّ نَجِّنِي. 31 فَفِي الْحَالِ مَدَّ يَسُوعُ يَدَهُ وَأَمْسَكَ بِهِ وَقَالَ لَهُ, يَا قَلِيلَ الإِيمَانِ, لِمَاذَا شَكَكْتَ. 32 وَلَمَّا دَخَلاَ السَّفِينَةَ سَكَنَتِ الرِّيحُ. 33 وَالَّذِينَ فِي السَّفِينَةِ جَاءُوا وَسَجَدُوا لَهُ قَائِلِينَ, بِالْحَقِيقَةِ أَنْتَ ابْنُ اللَّهِ..

 

34 فَلَمَّا عَبَرُوا جَاءُوا إِلَى أَرْضِ جَنِّيسَارَتَ, 35 فَعَرَفَهُ رِجَالُ ذَلِكَ الْمَكَانِ. فَأَرْسَلُوا إِلَى

 جَمِيعِ تِلْكَ الْكُورَةِ الْمُحِيطَةِ وَأَحْضَرُوا إِلَيْهِ جَمِيعَ الْمَرْضَى, 36 وَطَلَبُوا إِلَيْهِ أَنْ يَلْمِسُوا

هُدْبَ ثَوْبِهِ فَقَطْ. فَجَمِيعُ الَّذِينَ لَمَسُوهُ نَالُوا الشِّفَاءَ. (أنظر مرقس6: 53-56)

 

متى 17: 24-27  وَلَمَّا جَاءُوا إِلَى كَفْرَنَاحُومَ تَقَدَّمَ الَّذِينَ يَأْخُذُونَ الدِّرْهَمَيْنِ إِلَى بُطْرُسَ وَقَالُوا, أَمَا يُوفِي مُعَلِّمُكُمُ الدِّرْهَمَيْنِ. 25 قَالَ, بَلَى. فَلَمَّا دَخَلَ الْبَيْتَ سَبَقَهُ يَسُوعُ قَائِلاً, مَاذَا تَظُنُّ يَا سِمْعَانُ. مِمَّنْ يَأْخُذُ مُلُوكُ الأَرْضِ الْجِبَايَةَ أَوِ الْجِزْيَةَ, أَمِنْ بَنِيهِمْ أَمْ مِنَ الأَجَانِبِ. 26 قَالَ لَهُ بُطْرُسُ, مِنَ الأَجَانِبِ. قَالَ لَهُ يَسُوعُ, فَإِذاً الْبَنُونَ أَحْرَارٌ. 27 وَلَكِنْ لِئَلاَّ نُعْثِرَهُمُ, اذْهَبْ إِلَى الْبَحْرِ وَأَلْقِ صِنَّارَةً, وَالسَّمَكَةُ الَّتِي تَطْلُعُ أَوَّلاً خُذْهَا, وَمَتَى فَتَحْتَ فَاهَا تَجِدْ إِسْتَاراً, فَخُذْهُ وَأَعْطِهِمْ عَنِّي وَعَنْكَ.

 

يوحنا 21: 3-7 و14 قَالَ لَهُمْ سِمْعَانُ بُطْرُسُ, أَنَا أَذْهَبُ لأَتَصَيَّدَ. قَالُوا لَهُ, نَذْهَبُ نَحْنُ أَيْضاً مَعَكَ. فَخَرَجُوا وَدَخَلُوا السَّفِينَةَ لِلْوَقْتِ. وَفِي تِلْكَ اللَّيْلَةِ لَمْ يُمْسِكُوا شَيْئاً. 4 وَلَمَّا كَانَ الصُّبْحُ, وَقَفَ يَسُوعُ عَلَى الشَّاطِئِ. وَلَكِنَّ التَّلاَمِيذَ لَمْ يَكُونُوا يَعْلَمُونَ أَنَّهُ يَسُوعُ. 5 فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ, يَا غِلْمَانُ أَلَعَلَّ عِنْدَكُمْ إِدَاماً.. أَجَابُوهُ, لاَ. 6 فَقَالَ لَهُمْ, أَلْقُوا الشَّبَكَةَ إِلَى جَانِبِ السَّفِينَةِ الأَيْمَنِ فَتَجِدُوا. فَأَلْقَوْا, وَلَمْ يَعُودُوا يَقْدِرُونَ أَنْ يَجْذِبُوهَا مِنْ كَثْرَةِ السَّمَكِ. 7 فَقَالَ ذَلِكَ التِّلْمِيذُ الَّذِي كَانَ يَسُوعُ يُحِبُّهُ لِبُطْرُسَ, هُوَ الرَّبُّ. فَلَمَّا سَمِعَ سِمْعَانُ بُطْرُسُ أَنَّهُ الرَّبُّ, اتَّزَرَ بِثَوْبِهِ, لأَنَّهُ كَانَ عُرْيَاناً, وَأَلْقَى نَفْسَهُ فِي الْبَحْرِ.... 14 هَذِهِ مَرَّةٌ ثَالِثَةٌ ظَهَرَ يَسُوعُ لِتَلاَمِيذِهِ بَعْدَمَا قَامَ مِنَ الأَمْوَاتِ.

 

 القدرة على مضاعفة الخبز والخمر

 

يوحنا 2: 1-11 وَفِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ كَانَ عُرْسٌ فِي قَانَا الْجَلِيلِ, وَكَانَتْ أُمُّ يَسُوعَ هُنَاكَ. 2 وَدُعِيَ أَيْضاً يَسُوعُ وَتَلاَمِيذُهُ إِلَى الْعُرْسِ. 3 وَلَمَّا فَرَغَتِ الْخَمْرُ قَالَتْ أُمُّ يَسُوعَ لَهُ, لَيْسَ لَهُمْ خَمْرٌ. 4 قَالَ لَهَا يَسُوعُ, مَا لِي وَلَكِ يَا امْرَأَةُ. لَمْ تَأْتِ سَاعَتِي بَعْدُ. 5 قَالَتْ أُمُّهُ لِلْخُدَّامِ, مَهْمَا قَالَ لَكُمْ فَافْعَلُوهُ. 6 وَكَانَتْ سِتَّةُ أَجْرَانٍ مِنْ حِجَارَةٍ مَوْضُوعَةً هُنَاكَ, حَسَبَ تَطْهِيرِ الْيَهُودِ, يَسَعُ كُلُّ وَاحِدٍ مِطْرَيْنِ أَوْ ثَلاَثَةً. 7 قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ, امْلأُوا الأَجْرَانَ مَاءً. فَمَلأُوهَا إِلَى فَوْقُ. 8 ثُمَّ قَالَ لَهُمُ, اسْتَقُوا الآنَ وَقَدِّمُوا إِلَى رَئِيسِ الْمُتَّكَإِ. فَقَدَّمُوا. 9 فَلَمَّا ذَاقَ رَئِيسُ الْمُتَّكَإِ الْمَاءَ الْمُتَحَوِّلَ خَمْراً, وَلَمْ يَكُنْ يَعْلَمُ مِنْ أَيْنَ هِيَ لَكِنَّ الْخُدَّامَ الَّذِينَ كَانُوا قَدِ اسْتَقَوُا الْمَاءَ عَلِمُوا دَعَا رَئِيسُ الْمُتَّكَإِ الْعَرِيسَ 10 وَقَالَ لَهُ, كُلُّ إِنْسَانٍ إِنَّمَا يَضَعُ الْخَمْرَ الْجَيِّدَةَ أَوَّلاً, وَمَتَى سَكِرُوا فَحِينَئِذٍ الدُّونَ. أَمَّا أَنْتَ فَقَدْ أَبْقَيْتَ الْخَمْرَ الْجَيِّدَةَ إِلَى الآنَ. 11 هَذِهِ بِدَايَةُ الآيَاتِ فَعَلَهَا يَسُوعُ فِي قَانَا الْجَلِيلِ, وَأَظْهَرَ مَجْدَهُ فَآمَنَ بِهِ تَلاَمِيذُهُ.

متى 14: 13-22 فَلَمَّا سَمِعَ يَسُوعُ انْصَرَفَ مِنْ هُنَاكَ فِي سَفِينَةٍ إِلَى مَوْضِعٍ خَلاَءٍ م ُنْفَرِداً. فَسَمِعَ الْجُمُوعُ وَتَبِعُوهُ مُشَاةً مِنَ الْمُدُنِ. 14 فَلَمَّا خَرَجَ يَسُوعُ أَبْصَرَ جَمْعاً كَثِيراً فَتَحَنَّنَ عَلَيْهِمْ وَشَفَى مَرْضَاهُمْ. 15 وَلَمَّا صَارَ الْمَسَاءُ تَقَدَّمَ إِلَيْهِ تَلاَمِيذُهُ قَائِلِينَ, الْمَوْضِعُ خَلاَءٌ وَالْوَقْتُ قَدْ مَضَى. اِصْرِفِ الْجُمُوعَ لِكَيْ يَمْضُوا إِلَى الْقُرَى وَيَبْتَاعُوا لَهُمْ طَعَاماً. 16 فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ, لاَ حَاجَةَ لَهُمْ أَنْ يَمْضُوا. أَعْطُوهُمْ أَنْتُمْ لِيَأْكُلُوا. 17 فَقَالُوا لَهُ, لَيْسَ عِنْدَنَا هَهُنَا إِلاَّ خَمْسَةُ أَرْغِفَةٍ وَسَمَكَتَانِ. 18 فَقَالَ, ائْتُونِي بِهَا إِلَى هُنَا. 19 فَأَمَرَ الْجُمُوعَ أَنْ يَتَّكِئُوا عَلَى الْعُشْبِ, ثُمَّ أَخَذَ الأَرْغِفَةَ الْخَمْسَةَ وَالسَّمَكَتَيْنِ, وَرَفَعَ نَظَرَهُ نَحْوَ السَّمَاءِ وَبَارَكَ وَكَسَّرَ وَأَعْطَى الأَرْغِفَةَ لِلتَّلاَمِيذِ, وَالتَّلاَمِيذُ لِلْجُمُوعِ. 20 فَأَكَلَ الْجَمِيعُ وَشَبِعُوا. ثُمَّ رَفَعُوا مَا فَضَلَ مِنَ الْكِسَرِ, اثْنَتَيْ عَشَرَةَ قُفَّةً مَمْلُوءةً. 21 وَالآكِلُونَ كَانُوا نَحْوَ خَمْسَةِ آلاَفِ رَجُلٍ, مَا عَدَا النِّسَاءَ وَالأَوْلاَد.َ

22 وَلِلْوَقْتِ أَلْزَمَ يَسُوعُ تَلاَمِيذَهُ أَنْ يَدْخُلُوا السَّفِينَةَ وَيَسْبِقُوهُ إِلَى الْعَبْرِ حَتَّى يَصْرِفَ الْجُمُوعَ. (أنظر أيضا مرقس6: 31-44، لوقا 9: 10-17، يوحنا 6:1-13)

 

متى 15: 32-38 وَأَمَّا يَسُوعُ فَدَعَا تَلاَمِيذَهُ وَقَالَ, إِنِّي أُشْفِقُ عَلَى الْجَمْعِ, لأَنَّ الآنَ لَهُمْ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ يَمْكُثُونَ مَعِي وَلَيْسَ لَهُمْ مَا يَأْكُلُونَ. وَلَسْتُ أُرِيدُ أَنْ أَصْرِفَهُمْ صَائِمِينَ لِئَلاَّ يُخَوِّرُوا فِي الطَّرِيقِ. 33 فَقَالَ لَهُ تَلاَمِيذُهُ, مِنْ أَيْنَ لَنَا فِي الْبَرِّيَّةِ خُبْزٌ بِهَذَا الْمِقْدَارِ, حَتَّى يُشْبِعَ جَمْعاً هَذَا عَدَدُهُ. 34 فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ, كَمْ عِنْدَكُمْ مِنَ الْخُبْزِ. فَقَالُوا, سَبْعَةٌ وَقَلِيلٌ مِنْ صِغَارِ السَّمَكِ. 35 فَأَمَرَ الْجُمُوعَ أَنْ يَتَّكِئُوا عَلَى الأَرْضِ, 36 وَأَخَذَ السَّبْعَ خُبْزَاتٍ وَالسَّمَكَ, وَشَكَرَ وَكَسَّرَ وَأَعْطَى تَلاَمِيذَهُ, وَالتَّلاَمِيذُ أَعْطَوُا الْجَمْعَ. 37 فَأَكَلَ الْجَمِيعُ وَشَبِعُوا. ثُمَّ رَفَعُوا مَا فَضَلَ مِنَ الْكِسَرِ سَبْعَةَ سِلاَلٍ مَمْلُوءَةٍ, 38 وَالآكِلُونَ كَانُوا أَرْبَعَةَ آلاَفِ رَجُلٍ مَا عَدَا النِّسَاءَ وَالأَوْلاَدَ.

 

وَأَمَّا يَسُوعُ فَدَعَا تَلاَمِيذَهُ وَقَالَ, إِنِّي أُشْفِقُ عَلَى الْجَمْعِ, لأَنَّ الآنَ لَهُمْ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ يَمْكُثُونَ مَعِي وَلَيْسَ لَهُمْ مَا يَأْكُلُونَ. وَلَسْتُ أُرِيدُ أَنْ أَصْرِفَهُمْ صَائِمِينَ لِئَلاَّ يُخَوِّرُوا فِي الطَّرِيقِ. 33 فَقَالَ لَهُ تَلاَمِيذُهُ, مِنْ أَيْنَ لَنَا فِي الْبَرِّيَّةِ خُبْزٌ بِهَذَا الْمِقْدَارِ, حَتَّى يُشْبِعَ جَمْعاً هَذَا عَدَدُهُ. 34 فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ, كَمْ عِنْدَكُمْ مِنَ الْخُبْزِ. فَقَالُوا, سَبْعَةٌ وَقَلِيلٌ مِنْ صِغَارِ السَّمَكِ. 35 فَأَمَرَ الْجُمُوعَ أَنْ يَتَّكِئُوا عَلَى الأَرْضِ, 36 وَأَخَذَ السَّبْعَ خُبْزَاتٍ وَالسَّمَكَ, وَشَكَرَ وَكَسَّرَ وَأَعْطَى تَلاَمِيذَهُ, وَالتَّلاَمِيذُ أَعْطَوُا الْجَمْعَ. 37 فَأَكَلَ الْجَمِيعُ وَشَبِعُوا. ثُمَّ رَفَعُوا مَا فَضَلَ مِنَ الْكِسَرِ سَبْعَةَ سِلاَلٍ مَمْلُوءَةٍ, 38 وَالآكِلُونَ كَانُوا أَرْبَعَةَ آلاَفِ رَجُلٍ مَا عَدَا النِّسَاءَ وَالأَوْلاَدَ.(أنظر مرقس8: 1-10)

متى 21: 18-22 وَفِي الصُّبْحِ إِذْ كَانَ رَاجِعاً إِلَى الْمَدِينَةِ جَاعَ, 19 فَنَظَرَ شَجَرَةَ تِينٍ عَلَى الطَّرِيقِ, وَجَاءَ إِلَيْهَا فَلَمْ يَجِدْ فِيهَا شَيْئاً إِلاَّ وَرَقاً فَقَطْ. فَقَالَ لَهَا, لاَ يَكُنْ مِنْكِ ثَمَرٌ بَعْدُ إِلَى الأَبَدِ. فَيَبِسَتِ التِّينَةُ فِي الْحَالِ. 20 فَلَمَّا رَأَى التَّلاَمِيذُ ذَلِكَ تَعَجَّبُوا قَائِلِينَ, كَيْفَ يَبِسَتِ التِّينَةُ فِي الْحَالِ. 21 فَأَجَابَ يَسُوعُ, اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ, إِنْ كَانَ لَكُمْ إِيمَانٌ وَلاَ تَشُكُّونَ, فَلاَ تَفْعَلُونَ أَمْرَ التِّينَةِ فَقَطْ, بَلْ إِنْ قُلْتُمْ أَيْضاً لِهَذَا الْجَبَلِ, انْتَقِلْ وَانْطَرِحْ فِي الْبَحْرِ فَيَكُونُ. 22 وَكُلُّ مَا تَطْلُبُونَهُ فِي الصَّلاَةِ مُؤْمِنِينَ تَنَالُونَهُ. (أنظر مرقس11: 12-14.20-24)

 

متى 11: 3-6 وَقَالَ لَهُ, أَنْتَ هُوَ الآتِي أَمْ نَنْتَظِرُ آخَرَ. 4 فَأَجَابَهُمَا يَسُوعُ, اذْهَبَا وَأَخْبِرَا يُوحَنَّا بِمَا تَسْمَعَانِ وَتَنْظُرَانِ, 5 اَلْعُمْيُ يُبْصِرُونَ, وَالْعُرْجُ يَمْشُونَ, وَالْبُرْصُ يُطَهَّرُونَ, وَالصُّمُّ يَسْمَعُونَ, وَالْمَوْتَى يَقُومُونَ, وَالْمَسَاكِينُ يُبَشَّرُونَ. 6 وَطُوبَى لِمَنْ لاَ يَعْثُرُ فِيَّ.

 

الخلاصة لرقم :2.

أوامر المسيح أثناء معجزاته

 

يعني مجيء المسيح هو حلول السماء على الأرض. علّمنا أن نصلّي:"لتكن مشيئتك كما في السماء كذلك على الأرض". صار يسوع إنساناً الممتلىء بسلطان أبيه، ليبيد أعمال الشيطان، وينشىء رحاب السماء على الأرض. فمعجزاته هي بيّنات لأهداف سلطانه.

الدافع في معجزاته هو الرحمة والرأفة.

 

فتحنّن يسوع على الشعب الضالّ المتشدّد، وتألّم مع الأرملة الفاقدة ابنها الوحيد. لم يقُم يسوع بمعجزات أمام الوجهاء والأمراء، ليؤمنوا مع الجماهير، بل بالعكس، مَن آمن به اختبر قوّته وشفاءه وعونه. لم يشبع يسوع الخمسة آلاف في البرّية ليقبلوه، كلا بل لأنهم بقوا ثلاثة أيام معه ليسمعوه، فرحمهم، وضاعف الأرغفة الخمس والسمكتين إلى غذاء كاف لكل مستمعيه. طلب يسوع إلى أتباعه أن يفتحوا قلوبهم، حتّى يحلّ فيهم حنانه، ليروا ضيقات الناس، ويتألموا معهم، حتّى يتعلقوا بالمسيح وأبيه بإيمانهم، ولم يعطهم الراحة، حتّى استجاب صلواتهم المبنيّة على الإيمان. صلّى قسيس ومبشّر أفريقي:"يا رب يسوع، إيماني ضعيف، وقليل مثل حبة خردل، ولكنك قلتَ، إنْ كان عندكم إيمان كحبّة الخردل، تقولون لهذا الجبل، إنتقل فينتقل إلى مكان آخر". استمر الواعظ في صلاته وقال:"الإسلام يتراكم أمامنا كجبل كليمنجارو، ولكننا نطلب إليك أن ترميه إلى بحر النسيان، حتّى لا يعود مرّة ثانية!

 

فمعرفة الكتاب المقدّس جيّد، ولكنّ الإيمان أقوى. الثقة بيسوع، كما يثق الطفل بأمّه، يأتي بثمر كثير. مَن ينظر إلى أوامر يسوع عند شفاءاته، يجد أنّه لم يعالج المرضى إلا بأوامر قصيرة، وكلمات واضحة، وأنّ قوّته وسلطانه وراء كلّ كلمة يقولها. فالعاصفة سقطت عندما انتهرها. والأبالسة صرخوا برعب، عندما نظروه من بعيد. والمفلوج قام بعد أمر يسوع حاملاً سريره.

لقد اختبر المفلوج قبل اختبار شفائه، أنّ يسوع غفر خطاياه، فجرى مِن يسوع فيض مِن قوّة ومحبّة. شعر البسطاء بهذه الحقيقة، وانفتحوا لنعمته لمدّة قصيرة.

 

ما استخدم يسوع أسلوب واحد عند شفاءاته وعجائبه، بل انسجم بقيادة الروح القدس، فصنع ما أراده أبوه السماوي. ساعد يسوع كلّ مسكين حسب احتياجاته، فأتى إلى تلاميذه الذين كانوا صيادين ماشياً في الليل على مياه البحيرة، فصرخوا مرتعبين، وخافوا أنّ غولاً أقبل عليهم. ولكن عندما سمع بطرس أنّ هذا الروح هو الربّ، فقال متفائلاً: إن كنت أنت الربّ، فأمرني أن آتي إليك. فقال له يسوع: تعال! فما سار يسوع منفرداً على الماء، بل بطرس أيضاً، حتّى فاجأته موجة، فنظر بطرس إلى الموجة أكثر من نظره على الرب، فغرق، ولكن المسيح مدّ يده، وأنتشله قبل غرقه، وأقامه وسار معه على الماء، حتى وصلا إلى السفينة، ووبّخه:"لماذا شككت يا قليل الإيمان"؟

 

لمعجزات يسوع ال34 المختارة مِن ملء أفعاله والمذكورة في الأناجيل، لها ثلاثة أسباب: تمجيد الآب - نجاة المعذّبين - تدمير سلطان الشيطان، حيث حضر الربّ.

 

وأمّا تمجيد ألآب يقصد أنّ الناس يدركون ألوهية يسوع، ويؤمنون أنّ الآب السماوي يرسل ابنه إليهم، ليخلّصهم ويقدّسهم.

 

ويا للأسف زعماء الدين المسؤولين في القدس، ابتدأوا أن يحسدوا يسوع، ويبغضوه، لأنهم غير قادرين على إنشاء عجائب. فلم تتبعهم الجماهير، بل تعلّقوا بيسوع الناصري. فأرسل الأحبار جواسيس، ليسمعوا كلمة خاطئة من فمه، أو يروا أي عمل غير لائق. نصبوا أمامه فخاخاً ليوقعوا به، واغتاظوا لأنّه شفى الأمراض حتّى يوم السبت. فادعى رؤساء الكهنة والكتبة، أنّه يطرد الشياطين الصغيرة باسم الشيطان الأعظم، وحاولوا أن يشوّهوا اسمه. حدّدوا كل الذين يتبعونه أن يخرجوهم مِن أمّتهم وحقوقهم وبركاتهم. عندئذ ارتدّت الجماهير عنه، إلا الذين تابوا عند يوحنّا المعمدان توبة نصوحة. هم الذين استمرّوا في اتباعه مخلصين له. يعلّمنا هذا الإختبار أنّ الجماهير تريد أن ترى عجائب، ولكن في الإضطهاد يرتدّون سريعاً، ولكن مَن تاب توبة حقّة، انغلبت أنانيته وكبرياءه فيه، وثبت في يسوع حتى في الأيام الصعبة. 

 

المسابقة الأولى

 لشريعة المسيح

 

أيّها القارىء العزيز: إنْ تعمّقت في آيات الإنجيل المذكورة في هذا الكتيّب تقدر أنّ تجيب عن الأسئلة التالية. وإنْ تستمرّ وتجيب عن أسئلة المسابقة لشريعة المسيح بنسبة 75% بالصّواب فنعطيك

 

"شهادة النّجاح

 في الدروس عن شريعة المسيح".

 

الأسئلة

1-   ماذا يعني أمر المسيح الغريب في القرآن: إتّقوا الله وادعوني (صورة آل عمران 3، 50)؟

2-   ماهو السرّ والدافع في شريعة المسيح؟

3-   ما هي العلاقة بين شريعة موسى وشريعة المسيح؟

4-   لماذا تحكم أكثريّة الأديان أعمال الإنسان فقط بدون نواياه؟ ولماذا يُدين يسوع خاصّة لنّوايا قبل الأعمال؟

5-   كيف نتبرّر أمام الله: بالأعمال الصالحة أم بالإيمان، أم بالأعمال الصالحة مع  الإيمان؟     

6-   كيف يتقوّى المؤمن المتبرّر في حياته بدون تعقيد وبدون رياء؟

7-   ماذا أمر الملاك جبريل ليوسف ومريم عند إعلان ولادة المسيح مِن العذراء؟

8-   لماذا أمر الملاك البهيّ الرّعاة في هضبة بيت لحم ألاّ يخافوا أبداً؟

9-   كم أمرٍ مِن الله نقرأ في الجزء الثالث مِن زيارة المجوس لطفل بيت لحم وهرب يوس إلى مصر مع عائلته؟

10- ما هي الوصيّة الرئيسيّة ليوحنّا المعمدان لكلّ الناس؟

11- لِمَ لمْ يعمّد يسوع يوحنّا المعمدان رغم أنّه طلب العماد منه؟

12- ماذا أمر يسوع الشيطان بعد نهاية تجربته له؟

13- كم نوعٍ مِن الأمراض شفى يسوع بأوامره؟

14- أي أوامر مِن يسوع أثناء شفاءاته أثّرت فيك؟

15- بأيّ كلمات أقام يسوع الأموات الثلاثة المذكورين في الأناجيل؟

16- كيف أسكت يسوع النوء الخطير في بحيرة طبريّة؟

17- ماذا أمر يسوع تلاميذه و بطرس عندما أتى ليلاً إليهم ماشياً على صفحة المياه؟

18- بماذا فوّض يسوع تلاميذ يوحنّا المعمدان أنّ يقولوا للأسير يوحنّا عوضاً عنه؟

19- ماذا تعلّمت مِن أوامر يسوع أثناء معجزاته؟

20- لماذا ترتدّ أكثريّة المؤمنين بالإضطهاد عن يسوع؟

 

إن أرسلت أجوبتك عن هذه الأسئلة إلى عنواننا نرسل لك الكتيّب التالي لشريعة المسيح.  لا تَنْسَ أَن تكتب عنوانك الكامل على ورقة أَجوبتك. نُصَلِّي إِلى الرب يسوع الحيّ ليباركك و يحفظك.

الحياة الفضلى

ص.ب.226 - مزرعة يشوع - المتن - لبنان

www.hayatfudla.org

family@hayatfudla.rog